شبكة البراري

  #1  
قديم 2011-02-09, 08:41 PM
أبا محمد أبا محمد غير متواجد حالياً
مراسل شمال شرق محافظة جدة
وسام التميز الفضي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المدينة: شرق جدة
المشاركات: 4,746
جنس العضو: ذكر
أبا محمد is on a distinguished road
B11 بحث جميل في التقنية ومفيد جدا

: تعريف التقنية لغة :
أصل كلمة تكنولوجيا نجد أنها معربة من كلمة إغريقية قديمة (Technologic)، وهى مشتقة من كلمتين ((Techno وتعني المهارة التقنية ((logo وتعني الدراسة ، وهى تنظيم المهارة التقنية .
تعريف التقنية اصطلاحاً:
هى العلم التطبقي أو الوسائل و ألأدوات المخترعة المستخدمة لرفاهية ومعيشة الناس.
أهداف التقنية الحديثة:
المساعدة على تغير الإدراك الحسي لدى المدعوين للمساعدة على زيادة الفهم .
1- الإدراك لدى المدعوين
2- رفع مستوى المدعوين و المساعدة على التذكر .
3- تنمية القدرات الفكرية و التعليمية عن طريق التغذية الراجعة للمدعوين .
4-تنمية الميول الإيجابية للمدعوين من خلال كبار الدعاة المتمكنين والمختصين تخصصات علمية واستعمال التسجيلات السمعية والتلفزيون والنت والأقراص وغير ذلك .
المطلب الثاني : أهمية استخدام التقنية الحديثة في الدعوة الإسلامية :
1- تساعد في تحقيق الأهداف الدعوية ، وذلك عن طريق فهم وإدراك المعلومات المجردة إلى المحسوس بالصورة والصوت.
2- تساعد على رفع مستوى كفاءة الداعية أمام المدعوين وتحافظ على بقاء وأثر المعلومات الدعوية مدة طويلة .
3- تساعد على رفع كفاءة العملية الدعوية باستخدام وسائل التقنية الحديثة.
4-تجعل المدعوين يخرجون وهم أكثر تحمسا للدعوة لهذا الدين للدفاع عنه بالحجة والبيان .
المطلب الثالث : قواعد عامة لاختيار وسائل التقينة الحديثة :
لا بد من حسن اختيار وسائل التقنية الحديثة لذلك يجب مراعاة ما يلي :
1- تحديد المعلومات المطلوبة المراد توصيلها للمدعوين سواء كانت المعلومات قرآنية أو حديثية أو فكرية أو ثقافية مع تحديد الوسيلة المناسبة من وسائل التقنية الحديثة .
2- دراسة خصائص المدعوين ومعرفة ما يدور بخلدهم باستخدام الوسيلة الأكثر فائدة لهم .
3- لابد من امتلاك المهارة الفنية لاستخدام الوسيلة التي يختارها الداعية لتوصيل المعلومة للمدعوين.
4- إعداد المادة العلمية بصورة واضحة وسهلة التي ستعرض بواسطة الوسيلة التعليمية .
المبحث الثاني : أثر شبكة الإنترنت في نشر الدعوة الإسلامية :
الانترنت و أثره على الدعوة الإسلامية :
تعتبر شبكة المعلومات الدولية من أوسع الشبكات انتشارا في العالم لذا كان على الأمة الإسلامية أن تختارها لنشر الدعوة الإسلامية للعالم بأسره وقد كانت الكثير من البحوث والدراسات والموضوعات التي وضعت على الانترنت وكان لها الأثر الواضح في نشر الدعوة الإسلامية ولكن هناك بعض الايجابيات والسلبيات للانترنت .
أولاً : الإيجابيات:
1- يمكن الحصول على أية معلومات أو موضوعات أو بحوث في شتى المجالات الإسلامية والفكرية والثقافية.
2- جمعت هذه الشبكة من الكتابة المقروءة والصوت المسموع والصور المشاهدة
3- عن طريق هذه الشبكة يتحقق الاتصال السريع مع العالم بأسره وأصبحت المعلومات تصل بسهولة ويسر في ثوان متعددة مهما بلغت تلك المعلومات من الضخامة .
4- استغل المسلمون هذه التقنية فقاموا بشرح الإسلام عقيدة وشريعة ونظام للعالم بأسره حتى يتعرف العالم على هذا الإسلام العظيم
5- عن طريق هذه الشبكة يمكن التواصل وتوطيد العلاقة بين الدعاة والمؤسسات الدعوية في العالم كله وبسرعة فائقة
6- يمكن عن طريق هذه الشبكة انشاء المدارس والمؤسسات والمعاهد الدعوية الإسلامية التي تنهض بمهمة التعليم في جميع أنحاء العالم وذلك عن طريق ما يسمى بالجامعة المفتوحة أو التعليم عن بعد أو ما يسمى e learning لذلك تعتبر الدعوة على الانترنت جهاد هذا العصر وينبغـي علـى المسـلمين تطويـره يقول الدكتور القرضاوي "الانترنت جهاد العصر" وتقول القاعدة الأصولية "ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب " لذلك كان الواجب على المسلمين أن يستغلوا هذه الوسيلة في الدعوة إلى الله لإثبات عالمية رسالة الإسلام .
7- فعن طريق هذه الوسيلة يمكن للباحث أو القارئ أن يجد المادة العلمية مكتوبة ويسهل الاطلاع عليها وكذلك يمكن أن يمتحن ويمكن أن يقبل في أي جامعة ويمكن الحصول على النتيجة وكل ذلك في فترة زمنية وجيزة دون تكلفة أو عناء .
8- هذه الوسيلة لا تكلف الباحث نفقات مادية ولا تكلفه مشقة أو تعب للحصول على المعلومة إلا الجلوس أمام الكمبيوتر ويحسن استخدامها ، ويمكن التواصل من الطالب مع بعض العلماء في شتى أنحاء العالم وبصورة سهلة .
9- لا بد من استعمال جميع الوسائل المتاحة كالحوار والمجادلة بالحسنى هذا بالإضافة إلا أن كون المحاور يجب أن يكون مؤدبا وصاحب خلق في تناوله للموضوع المطروح أو الحوار دون أن يجرح أحد .
10- هذه الوسيلة تسهل وجود الخط المباشر بين مستخدمي الانترنت والفقهاء والعلماء للرد على استفسارات وتساؤلات الناس والاستفتاء كذلك في جميع جوانب الشريعة .
11- استعملت الجامعة الاسلامية خدمةsms التي تمكن الطالب أن يسجل المواد ويعرف الجدول ويعرف درجاته وكشف درجاته، كما وفرت الجامعة خدمة التعليم المفتوح ، والتي تمكن الطالب من دراسة المادة العلمية لوحده ، ثم وضع الامتحان وتصحيحه آليا، ولكن من سلبيات هذه الطريقة عدم استعاب المادة العامية استيعابا كاملا ، وذلك لان التعليم يعتمد الحوار و النقاش وليس علىالحفظ فقط.
ثانيا : سلبيات استعمال هذه الشبكة :
1- بعض المواقع الإسلامية لم تلتزم بالضوابط الشرعية ، ولم تعرض الإسلام بصورة نقية ، بل نراها تثير الخلافات بين أبناء الأمة .
2- اتباع منهج الغلو والتطرف والافراط في عرض بعض القضايا الإسلامية .
3- اتباع منهج التكفير والتفسيق لبعض الدعاة المسلمين أو بعض الدعاة .
4- سوء إدارة هذه المواقع ، حيث يكتب في بعض المواقع من لم يتخصص في هذا المجال ويثير الشبهات حول الدعوة الإسلامية .
5- بعض هذه المواقع تديرها جهات غير مسلمة لمحاربة الإسلام وتشويه صورة أهله ، ونشر الفتنة بين الأمة الإسلامية سواء اكانت مجموعات تبشيرية نصرانية أو يهودية أو ملحدة على سبيل المثال مواقع الالحاديون، ومثل طائفة الأحمدية والتي مكانها بريطانيا ( موقع الإسلام الحق) .
6- غالبية المواقع الإسلامية ضعيفة المستوى من حيث الاخراج والعرض ، ومن حيث إعداد المادة العلمية المعروضة.
7- لم يعرض الخطاب الاسلامي بطريقة واضحة بعيدا عن الحزبية فهذا خطاب سني وهذا خطاب شيعي وهذا سلفي إلخ...، فلا بد من توحيد الخطاب الدعوي الإسلامي .
8- لا بد من مراعاة خطاب العالم بأسره وبكل اللغات المتاحة حتى تبرز صورة الإسلام المشرق .
9- نشر الشبهات حول الإسلام وبلغات متنوعة مثال ذلك كتاب ( الفرقان الحق) وهو عبارة عن قرآن جديد بديل عن القرآن الموجود لدينا.
10- بعض المواقع الإسلامية تنشر الدعوة بلغات محددة وهذا ضعف من القائمين على هذه المواقع .
11- عدم توثيق المعلومات أو الخطأ في الكتابة دون مراجعة المادة العلمية من مختصين .
12- منتديات الحوار والنقاش لا تغني ولا تعطي المعلومات الكافية لذلك يجب أن يكون الحوار من أجل الوصول للحقيقة وليس مجرد تضييع للوقت كما يحدث في ( الدردشة ) .
13- التعليم المفتوح لا يتيح التواصل المفتوح مع المدرس ، فكل هم الطالب أن يحفظ المادة العلمية وقد يصعب عليه معرفة الكثير .
14- كثير من المواقع أصبحت ربحية فلا يهمها ما يعرض من مادة علمية أو من يتحدث أو يكتب في هذا الموقع .
ثالثاً : استغلال القنوات الفضائية في شرح الدعوة الإسلامية ايجابيات وسلبيات :
تعتبر هذه الفضائيات من أهم الوسائل في نشر الدعوة الإسلامية , ويمكن استغلال هذه الفضائيات لخدمة الإسلام والمسلمين .
إيجابيات :
1- عقد الندوات والمحاضرات وهذا مما يسهل على المشاهدين سماع تلك المحاضرات .
2- لا يكلف من يريد أن يسمع أو يشاهد أي برنامج فلا يكفه ذلك إلا فتح التلفاز ومشاهدته وتكون هذه المشاهدة الاثر الواضح في النفس .
3- يمكن مناقشة الرسائل الجامعية عن طريق الفيديو كنفرس من شتى بقاع الارض وبذلك تنشر الدعوة
4- حوسبة التعلم وذلك بوضع المنهاج على شكل اقراص او تمثيل هذه المادة العلمية بوسائل تعليمية عن طريق الصور والحوار والسؤال والمناقشة.
سلبيان استغلال الفضائيات :
1- قد يحضر لهذه الفضائيات من لم يتمتع بالكفاءة العلمية .
2- عدم التنسيق بين هذه الفضائيات في عرض الموضوعات وقد يتكرر الموضوع الواحد على أكثر من قناة وفي آن واحد .
3- عدم إعداد المادة العلمية الموضوعة على الفضائيات إعداداً يتناسب مع المشاهدين ودون الرجوع إلى المختصين للمراجعة .
4- كثير من الحوارات التي تحدث بين المتحاورين لن تصل بهم إلى النتيجة المرجوة ، ولكن لمجرد الحديث والحوار فقط مثل الاتجاه المعاكس برنامج أو وجهاً لوجه .
المبحث الثالث : أثر التقنيات في مجال العلوم الإسلامية من خلال البرامج الحاسوبية :
حظيت البرمجيات المختصة بالعلوم الإسلامية نصيباً وافراً، إذ بلغت أعداد تلك البرمجيات العشرات وبإصدارات متنوعة ومن هذه البرمجيات في مجال القرآن وعلومه ، وأحكام التجويد ، واعجاز القرآن والتفسير ، وفي مجال السنة النبوية وشروحها وعلومها، ، ولكن هذه البرمجيات لها من الايجابيات والسلبيات لذلك لابد من التعرف على هذه الإيجابيات والسلبيات.
أولاً : الإيجابيات :
1- الطباعة الشاملة للموسوعات الحديثة مع شروحها ومصطلحاتها .
2- سهولة الحصول على أي حديث مع شرحه من خلال معرفة أي كلمة في الحديث .
3- وجود طبعات متعددة للسيرة النبوية .
4- يعرض البرنامج الحديث النبوي بمداخل مختلفة:
1- من الفهارس
2- الموسوعات المتكررة
3- تبويب الكتاب
4- الروايات المختلفة لكل حديث والمقارنة بينهما متناً وسنداً .
5- عن طريق البحث الصرفي عن كلمة أوجملة.
6- أحد رواة الحديث أو صفاته
7- أحد الموضوعات .
8- تخريج الحديث .
9- يمكن الحصول على الأحاديث لكل الرواه في بعض أو كل الكتب
10- يمكن نسخ الحديث وشرحه مشكولاً ومنسقاً
11- يمكن الحصول على تراجم الأدلة حسب الاسم ، والكنية، والنسب،.... إلخ
12- بعض الفهارس تقسم الأيات بالأحاديث بالأعلام بالأماكن بالمعارك بالقراءات بالشعر.
13- تشمل الرمجة على آلاف الكتب ويكون عن طريق التخزين بحجم صغير
14- لا يحتاج إلى عناء في حفظها .
15- سعرها الذي يتناسب مع طلاب العلم
16- يمكن التحكم في النص عن طريق تكبير أو تصغير حجم الكلمات، وبسهولة استعمالها .
17- تفتح آفاق جديدة في البحث العلمي حيث يتعلم الباحث طريقة جمع الموضوع الواحد
18- موقع البخاري وهو برنامج صوتي مسموع
ثانيا ً : على الرغم من كثرة الإيجابيات إلا أن هناك جملة من المآخذ على تلك الجهود :
1- الاهتمام بكثرة الاصدارات للبرنامح الواحد ، وذلك بحجة زيادة بعض الموضوعات ، ويكون الهدف من وراء ذلك الربح.
2- دخول غير المختصين في ميدان البرمجة للعلوم الإنسانية .
3- إصدار هذه البرامج من غير المختص في الأحاديث مما يؤدي إلى وقوع الأخطاء في الجانب العلمي .
4- عدم الدقة وغياب المنهجية في بعض البرمجيات وكثرة الأخطاء المطبعية .
5- اخراج بعض البرمجيات دون تعليق أو شرح
6- غياب الجانب العلمي النقدي للبرمجيات
7- عدم مطابقة البرمجيات للنسخة الأصلية
8- عدم التعاون بين الشركات المنتجة للبرمجيات
ثالثاً: موسوعات كتب التفسير وعلومه :
إيجابيات هذه الموسوعات .
الإيجابيات :
1- طباعة موسوعات عشرات كتب التفسير طباعة فاخرة منسقة
2- يمكن الحصول على تفسير آية من أي تفسير من هذه التفاسير، بصورة سهلة وميسرة
3- كتابة هذه الآيات بالرسم العثماني.
4- وضع هذه الموضوعات على موقع الإسلام
5- كتب الإعجاز العلمي
7- برامج تلاوة القرآن الكريم بأصوات كبار ومشاهير القراء سماعاً .
8- برامج تعلم التلاوة لكبار علماء القراءات للتعلم بالصوت والصورة
9- وجود القرآن بالكامل على الجوال.
ثانياً : السلبيات :
1- أصبح الغرض من هذه البرمجيات الربح المادي
2- عدم مطابقة البرمجيات للنسخة الأصلية .
3- دخول غير المختصين في التفسير
4-زيارة هذه البرمجيات دون التواصل بين أصحاب الإصدارات .
المبحث الرابع : دور التقنيات في تصنيف الكتب في المكتبة :
في عصر ثورة المعلومات تزداد الحاجة الماسة إلى استغلال التقنيات الحديثة في تصنيف الكتب حتى يسهل الرجوع إليها .
إيجابيات تصنيف الكتب :
أو يمكن الحصول على أي كتاب بسهولة فائقة ويكون ذلك عن طريق تصنيف الكتب على اسم المؤلف ، أو عن طريق الموضوع.
سلبيات :
1- تعدد الطبعات .
2- قد يكون الكتاب غير محقق الطبعة أو دون تعليق أو شرح .
3- قد يقوم بتحقيق الكتاب غير متخصص .
المبحث الخامس: أثر التقنيات الحديثة في ترجمة العلوم الإسلامية :
لقد استفاء المسلمون من التقنية الحديثة ، فقام بعض المسلمين ، وغير المسلمين بترجمة القرآن الكريم وعلوم القرآن ، وبعض كتب التفسير ، وكذلك الحديث النبوي وشروحه وعلومه ، ولكن هذه الترجمات لها من الايجابيات والسلبيات لذا يجب الوقوف على الايجابيات و السلبيات .
أولاً : إيجابيات هذه الترجمة :
1- لقد ترجمت معاني القرآن الكريم و التفاسير بلغات متعددة .
2- لقد ترجم الكثير من كتب السنة وعلومها ، وكذلك السرة النبوية .
3-لقد ترجم الكثيرون من كتب الفقه ، وترجم كذلك كتب معظم الترات الإسلامي .
4- تعريف غير المسلمين بالقرآن الكريم ومعانيه وتفاسيره ،والسنة والفقه ، موقع ترجمة الحديث الشريف E ، موقع اسلام اون لاين ، ونداء الإسلام .
5- سهولة الحصول على تفسير وبيان معنى أي آية من الآيات
6- نشر الفكر الإسلامي عقيدة وشريعة ومنهاج حياة من غير المسلمين.
7- إعطاء صورة مشرقة عن الإسلام والمسلمين
8-موقع نداء الإسلام E يتضمن شرح كتب السنة وغيرها .
سلبيات هذه الترجمة :
1- بعض هذه الترجمات لا تعطي الصورة الحقيقية عن الترجمة لان الذي قام بالترجمة غير مختص ، لذلك من شروط المترجم أن يكون متمكناً من الناحية العلمية وكذلك أن يجيد اللغة التي يريد أن يترجم إليها .
2- لابد من معرفة عقلية من يخاطب القرآن فخطاب المؤمن غير الكافر غير المنافق غير أهل الكتاب ، لذا على المترجم أن يراعي في خطابه هذه الفئات من المخاطبين
3- لا بد من اتباع الوسيلة المناسبة في خطاب الناس .
المبحث السادس : أثر التقنيات الحديثة في تعلم المعاقين :
السمع والبصر من أهم وسائل الإدراك فعن طريق السمع والبصر يمكن أن يدرك الإنسان ما حوله من الأقوال والصور ويميز بين تلك المدركات .
لذا لقد كان للتقنيات الحديثة الأثر البارز في مساعدة المعاقين سواء أكان الإعاقة حركية أو بصريـة سمعية أم به جميعا وسيذكر الباحث أبرز هذه الوسائل التي تعين المعاق على ممارسة حياته ، منها :
- لقد اخترع بريل طريقة لقراءة الكفيف للكلمات والبحوث حتى يستطيع أن يفهم ما يقرأ ويعتمد على نفسه في القراءة ، وكان للجامعة الإسلامية دور بارز ،حيث سخرت هذه الطريقة وقامت بكتابة معظم المواد التي يدرسها الطالب ، وبالتالي يعتمد الكفيف على نفسه في فهم ما يقرأ ، وكذلك وفرت الجامعة غرف خاصة لهم ، وقامت بتعليم هؤلاء الكتابة على الكمبيوتر وبذلك يستطيع الكفيف أن يبحث وأن يكتب ما يقرأ ،كذلك استطاع العلم الحديث من اختراع ساعة تعتمد على اللمس لمعرفة الوقت ،ثم مؤخرا ً اخترع العلماء ساعة ناطقة يستطيع الكفيف أن بعرف بها الوقت ، كذلك استطاع العلم اختراع الأذن السماعية الصناعية التي تعين ضعاف السمع من السماع ،واستطاع العلم اختراع طريقة تعليم الإشارة وتسمى بلغة الصم وبهذه يستطيع الأصم من معرفة ما يدور حوله ،و بذلك كان لهذه الاختراعات الدور البارز في أن يحيا المعاق ويندمج في المجتمع دون أن يشعر بالنقص
المبحث السابع : أثر استعمال التقنية الحديثة (الكمبيوتر) في بيان الحكمة التشريعية :
يلعب الكمبيوتر الدور المهم في نشر الدعوة الاسلامية بطرق متنوعة و متعدد من أهمها
الجانب الدعوي ،الجانب التربوي والسلوكي ، والجانب الفكري والجانب الفقهي :
وسيذكر الباحث مثالا على الجانب الفقهي :
استخدمت التقنيات الحديثة في نقل وشرح الأحاديث النبوية إلى عقول البشر علميا ً وعملياً عن طريق الصوت والصورة وهذا مما يؤكد على عالمية الرسالة المحمدية ويجعل الناس يقبلون على دين الله أفواجاً ومثال علمي على ذلك أخرج ألإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا استيقظ أحدكم من نومه فلا يغمس أحدكم يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثاً فإنه لا يدري أين نامت يده " صحيح مسلم كتاب الطهارة حديث رقم 416 دار إحياء التراث .
إذا أردنا شرح هذا الحديث بصورة علمية تعتمد على التقنية الحديثة ، وذلك عن طريق اخد اليد دون غسلها ووضعناها تحت المجهر ثم أخذ اليد الأخرى بعد غسلها وقمنا بعمل مقارنة قبل وبعد الغسل نرى الفرق الشاسع بين نظافة اليد وطهارتها قبل وبعد الغسل وبذلك يتبين الإعجاز الصحي في الحديث الشريف وذلك عن طريق مايلي :
1- ( حتى يغسلها ثلاثاً ) التقيد بالعدد في غير النجاسة العينية أما إذا كانت النجاسة فيجب أن تزال دون التقيد بعدد المرات
2- (في الإناء ) سواء كان المقصود بالإناء الوضوء او الغسل او الشرب أو إناء آخر "
3- ( لا يدري )علة النهي عن احتمال ما يعلق باليد على تقدير نجاستها ومقتضاه الحاق الشك حتى ولو كان مستيقظا
4- (من نومه ) سواء كان النوم ليلاً او نهارا
5- فإذا وضع الانسان يده دون أن يغسلها ثلاثا بالماء النظيف الطاهر المطهر لغيره ، وغمس فيها يده التي لا يدري أين باتت في فاهه أو أنفه أو في مكان العورة أو أي مكان آخر وأصبح الماء قريبا جدا من مجرى التنفس الذي يوصل إلى الرئة ومنه التنفس الذي يوصل إلى جميع أجزاء الجسم عن طريق الدم ، وقريباً إلى البلعوم والمرئ والمعدة أيضا ً ، وهذا يؤدي إلى ان تحمل هذه اليد ملايين من الجراثيم والميكروبات إلى جميع الماء فتلوثه وبالتي أصبح الماء عرضة إلى أن يصير في جوف الإنسان عن طريق الانف والفم أو الأذن أو العين أو أي مكان فيه جرح إلتهاب بسيطة ، لذلك فإن استعمال هذه التقنية الحديثة تكشف وجها جديدا من وجوه الإعجاز الصحي في غسل اليد من النجاسات وغيرها قبل أن تضع في الإناء وغيره .
وهكذا فإن الإعجاز العلمي والصحي في اكتشاف أسرار التشريع الحكيم في الوضوء الكامل للصلاة والغسل سواء كان من جنابة أو غيرها
أهم النتائج والتوصيات :
1- إن التقنية الحديثة يمكن توظيفها لخدمة الإسلام والمسلمين ، وذلك عن طريق الكمبيوتر، والنت ،والأقمار الصناعية و الايميل وغير ذلك من الوسائل
2- إن استخدام الداعية للوسائل المتنوعة المتعددة السمعية كانت أم البصرية أم كلاهما ، يجلب اهتمام المسلمين وغير المسلمين لهذا الدين العظيم.
3- أبرز البحث دور التقنية الحديثة في خدمة المعاقين سمعيا وبصريا
4- بين البحث أهمية البرمجيات في مجال العلوم الاسلامية وذلك عن طريق نشر هذه البرمجات والموسوعات رغم وجود بعض السلبيات
5- أبرز البحث أهمية الترجمة للعلوم الاسلامية رغم وجود بعض السلبيات
6- إن شرح الآيات القرآنية والأحاديث النبوية المتعلقة في أحاديث الطهارة والوضوء والغسل تبرز الإعجاز الصحي في هذا التشريع الحكيم، وأنه مساير للفطرة فالمؤمن يزداد إيمانا والكافر ندعوه لأن يتدبر هذا التشريع ونطالبه بالإيمان فيما بعد .
7- حديث الطهارة يظهر خيرية هذه الأمة لكل زمان ومكان .
8- إن إظهار ما في حديث الطهارة من اسرار تشريعية لم يصل إليها العلم إلا حديثاً، يعلمنا اليقين أن المسلمين إذا طبقوا سنة رسول الكريم وتجنبوا ما نهي عنه ، فخلصوا من كثير من الأمراض الخطيرة ، فالوقاية خير من العلاج .
9- برز دور التقنيات الحديثة في نشر الإسلام عقيدة وشريعة وثقافة وفكر

التوصيات :
1- لا بد من إنشاء مراكز إسلامية علمية متخصصة تتعاون فيما بينها حتى لا تتعارض وتتنوع الطبعات .
2- يجب إعتماد الدقة في التوثيق فيما تنتج من برمجيات في مجال الدعوة الإسلامية .
3- ضرورة وضع ميثاق علمي ونظام وإجراءات قانونية للشركات المنتجة للبرمجيات الإسلامية ورعاية مواقع الانترنت .
4- إلزام الشركات المنتجة للبرمجيات بتخفيض إصداراتها وتقليل سعر هذه البرمجيات .
5- إلزام الشركات المنتجة للبرمجيات عرض المادة العلمية على مختصين في مجالات العلوم الإسلامية قبل عرضها.
6- لا بد من تنوع طرق عرض البرمجيات بحيث تتناسب مع المستوى العقلي والفكري والثقافي والعلمي للمخاطبين .
7- لابد من عرض هذه البرمجيات المترجمة إلى اللغات الأخرى على مختصين قبل نشرها ووضعها على النت وغيره من الوسائل .
منقول

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-02-09, 10:05 PM
الصورة الرمزية معشي الذيب
معشي الذيب معشي الذيب غير متواجد حالياً
مراقب منتدى التقنية والأجهزة
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المدينة: دولة الكويت
المشاركات: 1,913
جنس العضو: ذكر
معشي الذيب is on a distinguished road
افتراضي


يا مال العافية
وبارك الله فيك ..
أشكرك . .
تحياتي . .

التوقيع:

للمتابعة على تويتر : Alshtail@
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2011-02-10, 12:45 AM
أبا محمد أبا محمد غير متواجد حالياً
مراسل شمال شرق محافظة جدة
وسام التميز الفضي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Feb 2011
المدينة: شرق جدة
المشاركات: 4,746
جنس العضو: ذكر
أبا محمد is on a distinguished road
افتراضي

الله يجزاك خير وشكرا على المرور

رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 56 ( الأعضاء 0 والزوار 56)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Loading...

[ البحث في شبكة و منتديات البراري بإستخدام محرك البحث Google ]

Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010  
المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة البراري لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة البراري بل تمثل وجهة نظر كاتبها