شبكة البراري

  #1  
قديم 2009-03-28, 03:20 PM
وسم 1418 وسم 1418 غير متواجد حالياً
عضو متميـز
تاريخ التسجيل: Nov 2008
المدينة: الــــــــــــمــــجــــــمـــــــــــعـــــــــه
المشاركات: 3,149
جنس العضو: أنثى
وسم 1418 is on a distinguished road
افتراضي خطبة عن المطر

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

-------------------------
ملخص الخطبة
1- تأخر نزول المطر بسبب الذنوب والمعاصي. 2- الدعاء والاستغفار من أسباب نزول الخيرات. 3- الأمر بالتوبة والرجوع إلى الله تعالى. 4- الحث على الدعاء والذكر والتقوى. 5- التخويف من النار. 6- دعاء.
-------------------------
الخطبة الأولى
أما بعد: فإنكم قد شكوتم إلى الله تبارك وتعالى جدْب دياركم، واستئخار المطر عن إبانه عنكم، وقد وعدكم الله عز وجل بالإجابة إذا سألتموه وإذا دعوتموه، فقال تبارك وتعالى: وَقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِى سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ داخِرِينَ [غافر:60].
وإنه ما نزل بلاء إلا بذنب، وما رُفع إلا بتوبة، وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُواْ مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِن دَابَّةٍ وَلَاكِن يُؤَخّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيراً [فاطر:45]، وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَّا تَرَكَ عَلَيْهَا مِن دَآبَّةٍ وَلاكِن يُؤَخِرُهُمْ إلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى فَإِذَا جَآء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَئَخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ [النحل:61].
إن رحمة الله عز وجل قريب من المحسنين كما قال تبارك وتعالى: ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ وَلاَ تُفْسِدُواْ فِى الأرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مّنَ الْمُحْسِنِينَ [الأعراف:55، 56].
إن الله تبارك وتعالى قد خلق الأسباب، ورتَّب على الأسباب مسبباتها، وإنه تبارك وتعالى فعَّال لما يريد. هو الذي ينزل الغيث، وهو الذي يغيث العباد، ويفرِّج الكربات، ويجيب الدعوات، ويقضي الحاجات، ولا تشتبه عليه الدعوات بالألسن.
إن الله تبارك وتعالى جعل الدعاءَ وجعل الاستغفار من أسباب نزول الأمطار، قال تبارك وتعالى عن نوح عليه الصلاة والسلام: فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُمْ مُّدْرَاراً وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَاراً مَّا لَكُمْ لاَ تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَاراً [نوح:10-13].
وإن ربنا تبارك وتعالى جعل الطاعات سببًا لكل خير في الدنيا وفي الآخرة، وجعل المعاصي سببا لكل شر وعقوبة في الدنيا والآخرة، كما قال عز وجل: وَمَا أَصَابَكُمْ مّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُواْ عَن كَثِيرٍ [الشورى:13].
وقد أمرنا الله بأن نتوب إليه في كل ساعة وفي كل وقت، فقال تبارك وتعالى: وَتُوبُواْ إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [النور:31].
قد خلق الله ابنَ آدم بصفاتٍ يخطئ فيها، وبصفات يقع [بها] في الذنب، ولكن الله تبارك وتعالى يقبل منه التوبة، ويقبل عثرتَه إذا نزع عن معصيته، وإذا التجأ إلى ربه، فإنه يتقبله عز وجل، ففي صحيح مسلم أن النبي قال: ((والذي نفسي بيده لو لم تذنبوا لذهب الله تعالى بكم، ولجاء بقوم يذنبون، فيستغفرون لله فيغفر لهم))(1)[1].
فاتقوا الله عباد الله، ارغبوا إلى الله في حاجاتكم، وتوكلوا عليه واعتمدوا عليه، ولا تنسوا ذكر الله عز وجل، اتقوه سراً وجهاراً، فإن تقوى الله من أسباب نزول البركات، وبقاء النعم ودوامها، قال تبارك وتعالى: وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى ءامَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مّنَ السَّمَاء وَالأرْضِ وَلَاكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ [الأعراف:96].
رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ [البقرة:286].
إن الغيث ـ يا عباد الله ـ فيه حياةٌ لبني آدم، وفيه حياة لما خلق الله على ظهر الأرض، والله هو الذي ينزِّله برحمته، لا يقدر أن ينزل الغيث إلا الله، قال تبارك وتعالى: وَهُوَ الَّذِى يُنَزّلُ الْغَيْثَ مِن بَعْدِ مَا قَنَطُواْ وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِىُّ الْحَمِيدُ [الشورى:28].
فارغبوا إلى الله عز وجل، ارغبوا إليه، واسألوه فرادى، واسألوه جماعات أن يهيئ الله لكم من أمركم رشداً، وأن لا يكلنا ويكلَكم إلى أنفسنا، فمن وكله الله إلى نفسه فإنه يعجز ويضيع، ومن وكله إلى الناس هلك.
فاتقوا الله عباد الله، جاء في الحديث عن النبي ـ عن ابن عمر ـ: ((يا معشر المهاجرين، خمس بخمس، وأعوذ بالله أن تدركوهن: ما وقعت الفاحشة في قوم إلا سلط الله عليهم الموت والأمراض التي لم تكن في أسلافهم، وما نقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المؤنة وجور السلطان، وما منعوا زكاة أموالهم إلا حُبس عنهم القطر من السماء، ولولا البهائم لم يمطروا، وما لم يحكم أئمتهم بكتاب الله إلا جعل لله بأسهم بينهم، وما نقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدوًّا فأخذ بعض ما في أيديهم))(2)[2].
فالذنوب ـ يا عباد الله ـ هي سبب كل شر، وسبب كل عقوبة، وأعظم عقوبة هي عقوبة الحبس في جهنم، فإن جهنم إذا دخلها الإنسان فإنها عذاب شديد، قال الله تبارك وتعالى عن أهلها: هَاذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُواْ فِى رَبّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُواْ قُطّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مّن نَّارِ يُصَبُّ مِن فَوْقِ رُءوسِهِمُ الْحَمِيمُ يُصْهَرُ بِهِ مَا فِى بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ وَلَهُمْ مَّقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ كُلَّمَا أَرَادُواْ أَن يَخْرُجُواْ مِنْهَا مِنْ غَمّ أُعِيدُواْ فِيهَا وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ [الحج:19-22]، وكل مصيبة في الدنيا فإنها دون ذلك، ولكن المسلم ينبغي له وهو مأمور بذلك أن يرغب إلى الله، وأن يستعيذ بالله من شر نفسه ومن سيئات أعماله دائماً، وأن يستعيذ بالله من سوء القضاء، ومن كل شر في الدنيا والآخرة، فإنه لا يأتي بالخيرات إلا الله، ولا يصرف السوء إلا الله عز وجل: وَمَا بِكُم مّن نّعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ [النحل:53].
فادعوا الله أيها المسلمون، ادعوا الله تبارك وتعالى وأنتم موقنون بالإجابة، فإن الله تبارك وتعالى يقول: وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنّي فَإِنّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِى وَلْيُؤْمِنُواْ بِى لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ [البقرة:186].
اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم أغثنا، اللهم إن بالبلاد والعباد من اللأواء والضنك والشدة ما لا يكشفه غيرك، اللهم أنت الله الملك لا إله إلا أنت، نحن عبيدك نرغب إليك، نرفع أيدينا إليك، نتوسل إليك بأسمائك وصفاتك، نسألك اللهم أن تغيثنا، اللهم أغثنا وأغث المسلمين، اللهم أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أنزل علينا الغيث ولا تجعلنا من الآيسين، اللهم اجعلها سقيا رحمة لا سقيا عذاب ولا هدم ولا بلاء ولا غرق، اللهم صيبا نافعاً يا رب العالمين، اللهم إن رحمتك أوسع من ذنوبنا، وإن رحمتك أرجى عندنا من أعمالنا، فلا تكلنا إلى أنفسنا، اللهم إنا نسألك غيثاً مغيثاً مجلِّلا سحًّا عاماً غدقا طبقا، اللهم تغيث به البلاد والعباد، يا أرحم الراحمين، نسألك اللهم أن لا تردنا خائبين، برحمتك يا أكرم الأكرمين، اللهم يا رب العالمين، اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين، ولا أقل من ذلك، إنك على كل شيء قدير، رحمن رحيم.
توجَّهوا إلى الله، وأخلصوا له الدعاء، فإنه تبارك وتعالى قد وعد بالإجابة، وهو أرحم الراحمين، واقلبوا لباسكم تأسياً برسول الله (3)[3].
أسأل الله عز وجل أن يتقبل منا ومنكم، ونصلي ونسلم على سيد الأولين والآخرين وإمام المرسلين نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.-------------------------

  #2  
قديم 2009-03-28, 03:29 PM
أبوشهد أبوشهد غير متواجد حالياً
مراسل البراري في مشاش بن جازي
تاريخ التسجيل: Jan 2008
المدينة: جنوب حائل145كم
المشاركات: 1,878
جنس العضو: ذكر
أبوشهد is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

  #3  
قديم 2009-03-28, 05:52 PM
عبدالهادي المفرج التميمي عبدالهادي المفرج التميمي غير متواجد حالياً
المدير التنفيذي لشبكة البراري
تاريخ التسجيل: Mar 2006
المدينة: تمير
المشاركات: 32,376
جنس العضو: ذكر
عبدالهادي المفرج التميمي is on a distinguished road
افتراضي

جزاااااااااااك الله خير اخوووي
الله يسلمك
يااارب انك تغيثنا



سلام

  #4  
قديم 2009-03-28, 06:03 PM
عاشق الغيمة عاشق الغيمة غير متواجد حالياً
مراسل البراري بمدينة ينبع وقائد فريق YANBU7
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المدينة: معشوقتي ينبـــYANBUـــع
المشاركات: 4,927
جنس العضو: ذكر
عاشق الغيمة is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

  #5  
قديم 2009-03-28, 06:09 PM
(( بوحمد)) (( بوحمد)) غير متواجد حالياً
عـضـو جـديـد
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المدينة: الرياض
المشاركات: 83

(( بوحمد)) is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خيرا ،،، وجعلها الله في ميزان حسناتك

  #6  
قديم 2009-03-28, 07:55 PM
صلاح الزعاقي صلاح الزعاقي غير متواجد حالياً

إداري سابق

تاريخ التسجيل: Mar 2007
المدينة: عنيزة
المشاركات: 14,758
جنس العضو: ذكر
صلاح الزعاقي is on a distinguished road
افتراضي

جزاك الله خير

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Loading...

[ البحث في شبكة و منتديات البراري بإستخدام محرك البحث Google ]

Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010  
المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة البراري لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة البراري بل تمثل وجهة نظر كاتبها