عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 2012-04-26, 01:10 صباحاً
الصورة الرمزية فهد الجهني
فهد الجهني فهد الجهني غير متواجد حالياً
مشرف سابق
تاريخ التسجيل: Apr 2011
المدينة: شمال غرب مكة المكرمة
المشاركات: 6,503
جنس العضو: ذكر
فهد الجهني is on a distinguished road
B11 كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته - بقلميـ












ما أجمل أن تكون لدينا نافذة على العالم نطل بواسطتها على عقول الآخرين ، ونقلب صفحاتها في حاضرها وماضيها ، وفي قوتها وضعفها ، وفي سرورها وحزنها ، ألوان من المعارف تشكل بستاناً بديع الأشكال والألوان سماؤه صافيه ، وأرضه خضراء عنوانه الإنسانية ومحتواه التجارب الناجحة




من خلال موضوعي هذا

سأستعرض اضرار اهمال المسئولية

التي هي واجبه على كل رب اسرة

و من واجبنا المحافظه عليها

و الا ضاعت اجيالنا من بين ايدينا

فحينها لن يكون للندم فائده









نحن نعيش في زمان التقدم و الحضارة

زمن طغت عليه التكنولوجيا الحديثه

فصار ابنائنا يتحدثون امامنا بأساليب

و مصطلحات قد لا تكون علمت بها

يعيشون في عالم فريد لم يمر على جميع العصور

زمن التحضر و زمن الشبكة العنكبوتية

تجدهم في اغلب اوقاتهم يمسكون احد

انواع التكنولوجيا بأيديهم

من محموله و مكتبيه و غيرها

حتى في اماكن تعليمهم






في ماضي اجدادنا


كنا لا نعرف للتكنولوجيا وجود

و لا نعتمد عليها في حياتنا اليومية

كانت تطغى علينا فصاحة اللسان

و مجالس الشعر و حلقات القران

كانت ايامنا مليئه بالسعادة و الطمأنينة

لا تعيدها لنا جميع الاجهزه الحديثه

بساطتنا في العيش

هي

مفتاح سعادتنا

لا نكترث لما يحدث مستقبلا

نعيش حاضرنا اليوم

و مستقبلنا نعيشه غدا




الغزو الفكري


اصبح سهلا في هذا الزمان


لان كل طرق الغزو

موجودة بين ايدي ابنائنا

يغزون الاجيال القادمه

عن طريق غرس افكار

لا يعلم عنها الصغار شيئا

و لن يجدوا من يفسرها لهم

يصدقون اي شخص

و يثقون بالجميع

قلوبهم مغلفه بالثلج

لا يعرفون للحقد طريق

لذلك يرحبون بأي ضيف

حتى و لو كان الضيف

هو ذاته عدو الوطن

ولدوا لا يعرفون من

الصالح و من الطالح

ينظرون بمنظور واحد

و هو اننا كلنا تجري بعروقنا دماء واحده

لا يعلمون ان دماء اعدائهم فاسده

بأفكارهم المسمومه

التي يريدون غرسها بدما صغارنا

كما تلدغ العقارب الانسان

يريدون تدمير الشعوب

بتدمير اجيالها القادمه






رسالتي التي احببت ان اوصلها من خلال الموضوع



كل شيء له نهاية

و نهاية الغزو

هي

بتحمل المسئولية


و ان نكون رعاة لرعايانا











بقلم اخيكم في الله


فهد الجهني

التوقيع:

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال النبي صلى الله عليه وسلم تجد من شر الناس يوم القيامة عند الله ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه وهؤلاء بوجه


رد مع اقتباس