عرض مشاركة واحدة
  #12  
قديم 2018-12-16, 01:25 PM
الصورة الرمزية سلطان الغيم
سلطان الغيم سلطان الغيم غير متواجد حالياً
مشرف منتدى السياحة والاثار
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 5,050
جنس العضو: ذكر
سلطان الغيم is on a distinguished road
افتراضي

سأقول رأيي و وجهة نظري بشكل عام

حسب ما ذكر بالمقاله أن الأرض حالياً الجزء العلوي من غلافها الجوي يتعرض لتبريد قوي

مقابل الجزء السفلي (و الذي هو مسرح لي أنماط الطقس العالمي) يتعرض لإحترار قوي أيضاً

كما يتضح بالخريطة التالية :



إذن فالعلاقة عكسية

أصحاب نظرية الإحتباس الحراري يركزون على التسخين بالطبقة السفلية و أنها هي المؤثرة بالطبقة العلوية

بينما أصحاب نظرية العصر الجليدي وضعف النشاط الشمسي يركزون على التبريد بالطبقة العلوية

و أنها هي المؤثرة بالطبقة السفلية


ما النقاط المشتركة بينهم

الكل متفق أن هناك تغير مناخي قادم وهو الان مرصود و في تزايد مضطرد

أحدهم يقول زيادة التبريد و الاخر زيادة الإحترار

يهمني أنا الجزيرة العربية و وضعها من هذه التغيرات المتوقعه من الطرفين

أنا أقول و العلم عند الله أن الجزيرة العربية موضعها كموضع الحصان بمربع رقعة الشطرنج السوداء!!!!

حيث النقله القادمه ستكون لا محاله بمربع أبيض

فسواء زاد التبريد أو زاد الإحترار

فإن الجزيرة العربية ستدخل بفترة خصب و زيادة للأمطار

بحيث :

1- إذا زاد التبريد ستقترب المنخفضات أكثر من الجزيرة العربية

و هذا سيزيد من فرص الهطول بفصلي الربيع و الخرييف بشكل خاص

و الحظ الأوفر في الغالب سيكون للجزء الأوسط و الجزء الشمالي من الجزيرة العربية

2- إذا زاد الإحترار سيقترب النطاق المداري الرطب من جنوب الجزيرة العربية

و بالتالي ستزداد الأمطار على طول المرتفعات و شرقها و غربها القريب

و على الربع الخالي و اليمن و عمان و ستتحسن فرص الأمطار خلال فصلي الصيف و الخريف و ربما نهاية الربيع


نظرية العصر الجليدي المذكوره بالمقال

لا تنفي إحتمالية إستمرار إرتفاع درجات الحرارة بالطبقة السفلى

بل هناك إحتمالين لذلك~:

1- أن تستمر الطبقة العلوية بالتبريد و الطبقة السفلية بالتسخين إلى أن تنتهي دورة ضعف النشاط الشمسي و هذا إلى عام 2055م تقريباً

2- أن تستمر الطبقة العلوية بالتبريد و لكن التبريد يتسلل تدريجياً أو فجائياً للطبقات السفلى فيحصل عصر جليدي مصغر


بالختام نلخص وجهة نظري كالتالي:

سواء حصل الإحتمال الأول أو الثاني فأنا أرى أنه سيزيد فرص الهطول على الجزيرة العربية مع إختلاف الأماطن الأوفر حظاً و كذلك الفصول


و الله أعلم

رد مع اقتباس