شبكة البراري

شبكة البراري (https://www.albrari.com/vb/index.php)
-   منتدى الموضوعات العامة (https://www.albrari.com/vb/forumdisplay.php?f=28)
-   -   اخبار وتطورات فيروس كورونا بمدن السعودية(متابعة وتحديث مستمر) (https://www.albrari.com/vb/showthread.php?t=81025)

تركي الوايلي 2014-04-19 06:41 AM

فريق طبي سعودي يثبت علاقة الإبل بالمرض

طارق مدني: العطاس واللمس ينقلان الفيروس بين البشر

https://f2.aleqt.com/a/small/b3/b3685...f3_w570_h0.jpg
حظيرة للإبل تم إخلاؤها أخيرا جنوب جدة. تصوير: عبد الله آل محسن - «الاقتصادية»

منال الأحمدي من جدة

قال لـ "الاقتصادية" البروفيسور الدكتور طارق مدني رئيس شعبة الأمراض المعدية في جامعة الملك عبد العزيز، إنه أجرى أبحاثا مع فريقين طبيين أحدهما بيطري لدراسة الأسباب الحقيقية وراء الإصابة بفيروس "كورونا" المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وتوصل الفريق الطبي الذي يقوده من خلال الأبحاث التي أجراها وبعد نجاحهم في عزل فيروس "كورونا" إلى إثبات علاقة الإبل بالإصابة بالمرض وأنها المتسبب الرئيس في نشر الفيروس.
وقال رئيس شعبة الأمراض المعدية في جامعة الملك عبد العزيز: "بعد أن أصيبت الإبل بفيروس "كورونا" نقلته إلى الإنسان عن طريق اللمس ثم بدأ ينتقل من إنسان إلى آخر، وبذلك أصيب به أشخاص بعيدون عن الإبل وليست لهم علاقة مباشرة بها".
وبين أنه بتوقيع الفحص على الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس وجد أن عددهم قليل، لكن هم من نقلوه إلى أشخاص سليمين، وتبين ذلك من خلال الكشف الذي قام به فريق الطب البيطري، الذي أكد أن جميع ملاك الإبل المصابين بالفيروس إبلهم أيضا مصابة به، دون أن يكون هناك أي حالات نفوق بين الإبل المصابة بـ "كورونا" لكن إصابتها لا تتعدى الزكام البسيط الذي تشفى منه من تلقاء نفسها دون مضاعفات، مشيرا إلى عدم تأكدهم من انتقال المرض عن طريق شرب حليب الإبل أو أكل لحمها، داعيا في الوقت نفسه إلى تجنبه.
وأكد الدكتور طارق مدني أن الفيروس ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الرذاذ المتطاير من المريض من خلال العطس أو الكحة أو الكلام بعد خروجه من الجهاز التنفسي للمريض، وانتقاله إلى شخص آخر، نافيا ما تردد عن انتقال الفيروس عن طريق الغبار وقال: "المرض ينتقل بالاحتكاك واللمس".
واستبعد أن تكون الفئران سببا في الإصابة بـ "كورونا" لأن جميع الحالات تم سؤالها عن وجود فئران في منازلها أكدت عدم وجودها، مستطردا رغم ذلك لا يمكن أن نجزم بأن الفئران ليست سببا أو أحد الأسباب إلا بعد إجراء الدراسة الدقيقة عليها، وهو ما لم نقم به في دراستنا لذلك لا نستطيع إثبات علاقتها أو نفيها.
وطالب الجهات المعنية بالدعم المادي الكبير ليتمكن فريق العمل من إكمال الدراسات التي وصفها بـ "المكلفة"، مشيرا إلى أنهم لم يتمكنوا من إجراء الأبحاث الخاصة بالمصل لعدم وجود الإمكانات المادية والقوى البشرية اللازمة لعمل هذه الأبحاث.
ورفض الدكتور مدني التعليق على عدم اعتبار وزارة الصحة مرض "كورونا" وباء، على الرغم من أن عدد الإصابات هذا الأسبوع في جدة فقط أكثر من 20 حالة بين مواطنين ومخالطين وعاملين في المجال الصحي.

تركي الوايلي 2014-04-19 06:42 AM

ماليزيا تعزل 15 شخصا بسبب فيروس "كورونا"

https://f2.aleqt.com/a/small/85/8551b...2c_w500_h0.jpg


كوالالمبور :د ب أ

قالت السلطات الصحية في ماليزيا اليوم إن البلاد عزلت 15 شخاصا كانوا على اتصال برجل توفي جراء الاصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا).
وقال وزير الصحة إس سوبرامانيام إنه جرى 15 شخصا في ولاية جوهور الجنوبية حيث عاش الضحية. وقال إن السلطات الصحية تراقب حالتهم عن كثب.
وأوضح سوبرامانيام أن المريض الذي توفى كان وصل إلى ماليزيا في 29 آذار/مارس بعد أداء العمرة في مكة المكرمة. وفي يومي الثامن والتاسع من نيسان/أبريل الجاري بدأ يعاني من حمى وسعال وصعوبة في التنفس، فنقل إلى المستشفى بعد يوم، لكنه توفي يوم 13 من نفس الشهر.
وأضاف: "أظهرت الفحوص أن سبب الوفاة التهاب رئوي حاد ناجم عن الإصابة بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا)".
وقال سوبرامانيام إن مسؤولي قطاع الصحة يبحثون عن الأشخاص الذين كانوا على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية التركية من جدة إلى اسطنبول ثم إلى كوالالمبور في 29 آذار/مارس ليخضعوا لفحص طبي.
وتم الكشف عن هذا المرض لأول مرة في الشرق الأوسط في عام 2012، ولم يتوصل الباحثون حتى الآن إلى تحديد أسبابه.
وسجلت منظمة الصحة العالمية 238 حالة إصابة بالمرض، و92 حالة وفاة.

تركي الوايلي 2014-04-19 06:44 AM

هل نصدق «كورونا» أم نصدق بيانات وزارة الصحة؟


د. سعيد بن على العضاضي

شُخّص فيروس كورونا الجديد على أنه فيروس غامض ونادر من عائلة "كورونا فيروس"، وتبدأ أعراض هذا الفيروس بسيطة كأعراض الإنفلونزا، حيث يشعر المريض بالاحتقان في الحلق، والسعال وارتفاع في درجة الحرارة، وضيق في التنفس، وصداع، قد يتماثل بعدها للشفاء. وربما تتطور الأعراض إلى التهاب حاد في الرئة، بسبب تلف الحويصلات الهوائية وتورم أنسجة الرئة، أو إلى فشلٍ كلوي، كما قد يمنع الفيروس وصول الأكسجين إلى الدم مسبباً قصوراً في وظائف أعضاء الجسم، ما قد يؤدي إلى الوفاة في حالات معينة. وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت سابقاً أن الفيروس الغامض الجديد ينتمي إلى عائلة كورونا التي ينتمي إليها فيروس "سارس"، إلا أن الفرق بين الاثنين يكمن في أن سارس، عدا كونه يصيب الجهاز التنفسي، فإنه قد يتسبب في التهاب في المعدة والأمعاء، أما الفيروس الجديد فيختلف عن سارس في أنه يسبب التهاباً حاداً في الجهاز التنفسي، ويؤدي بسرعة إلى الفشل الكلوي.
أما مسببات مرض كورونا فقد تضاربت الأنباء، فالبعض يتهم الإبل ويرى أنها السبب الرئيس لانتشار المرض وينادي بحرق كل الإبل الموجودة في الكرة الأرضية، بينما آخرون يرون الفئران هي السبب كما فعلت من قبل في انتشار مرض الطاعون، صنف ثالث يتهمون شركات أدوية عالمية تصنع المرض والعلاج في آن واحد ثم تنشر المرض وبعد حين من الوقت تدعي أنها توصلت لعلاج مناسب ولقاح مضاد فتتسابق الدول لشراء العلاج من مصدر المرض. وهذا ليس مقتصرا على كورونا، بل على جميع الفيروسات التي انتشرت في الآونة الأخيرة كإنفلونزا الطيور وإنفلونزا الخنازير وغيرهما. ونحن لا نكذب ولا نصدق مثل هذه القصص لأن ليس لدينا حقائق تدعم مثل هذا الاتهام.
ونتيجة لعدم الوضوح هذا ولتضارب الأنباء ولخلو الساحة من مصادر موثقة، تظل وسائل الإعلام تصول وتجول وتشرق وتغرب بحقائق وبأنصاف حقائق وبأكاذيب أحيانا، وهذا شيء طبيعي، لأن الجهات الرسمية ذات العلاقة بعيدة عن الميدان ولم نر لها موقفا جادا وقويا، بل تصريحات خجولة تظهر لنا ما بين الوقت والآخر وقد تأتي متأخرة أحيانا أخرى. من المؤسف حقا أن نقول إن دور الجهات الرسمية ذات العلاقة في بلادنا وفي مقدمتها وزارة الصحة ما زال دون المستوى المطلوب، وهي بالفعل غائبة عما يحدث، فتجد البيانات متباينة والتصريحات مختلفة، ولا ندري هل الوزارة غير مدركة لهول الفادحة، أم أن لديها معلومات مطمئنة لكنها ترى أن مشاطرة المواطنين غير مجدية، لكون المرض لم يبلغ حد الوباء ويمكن أن يقضى عليه، وأنه بالفعل تحت السيطرة. والذي يدل على هذا ما قام به وزير الصحة شخصيا مطلع هذا الأسبوع حينما دخل على أحد المرضى المصابين بكورونا وقام بالحديث معه دون حجاب وطمأنه بأن الوزارة بكل طاقمها معه، ومثل هذا التصرف من وزير الصحة يعطي المواطنين مؤشرات عدة، منها أن المرض ليس بالخطورة التي يتوقعها الناس، فوزير الصحة بنفسه يتحدث مع مريض كورونا مباشرة دون احتياطات أو كمامات، ونحن نعرف عن المرض أنه ينتقل بسرعة وأن هناك احتياطات ينبغي للناس أخذها حتى إن كانوا بعيدين عن التجمعات ومصدر المرض، فكيف نجمع بين تصرف الوزير وبين ما نسمعه عن المرض؟
نعود للموضوع فنقول إننا كنا نتوقع من وزارة الصحة أن تقف معنا وأن تأخذ الموضوع بجدية وأن توضح للمواطنين خطورة المرض من عدمها، مدعمة تصريحاتها بإحصائيات دقيقة ذات مصداقية عالية، فليس من الحكمة إخفاء الحقائق عن الناس، فترك الموضوع بهذا الشكل سيترك المجال خصبا للشائعات والأكاذيب وتضخيم الأمر أو عرضه دون حقيقته. كان ينبغي على وزارة الصحة بعد أن تبين الحقيقة للناس، أن تقوم بعدة طرق وقائية وعلاجية، منها تنظيم ورش عمل في المدارس والجامعات والأسواق وأماكن التجمعات وعبر وسائل الإعلام، تبين فيها خطورة المرض والطرق الواجب اتباعها لتفادي الإصابة به. أما المصابون بالمرض فمن الواجب عزلهم في مستشفيات خاصة وعزلهم حتى عن ذويهم، فنحن نلاحظ في بعض المستشفيات أن مرضى كورونا يخالطون المرضى العاديين وتتم زيارتهم من قبل أقاربهم والسلام عليهم والحديث إليهم ومخالطتهم، بل تتولى أسرة المريض تقديم بعض المهام التمريضية لمريضهم. لذا أرى أنه يجب حصر ذوي المرضى وعدم السماح لهم بمغادرة المستشفى حتى يتم التأكد من خلوهم من المرض. كما لا يقتصر الاهتمام فقط على المرضى وذويهم، بل حتى الطاقم الطبي والتمريضي والإداري في المستشفيات فيتم تأمينهم بالاحتياطات الوقائية، ومن ذلك صرف البدلات اللازمة لهم لتشجيعهم حتى يؤدوا مهمتهم.
وإذا كان الأمر يصعب على وزارة الصحة فلا داعي للمكابرة ولا يمنع ألبتة من أن تستعين بمثيلاتها حول العالم، فهناك دول ومنها متقدمة تعلن حالة الطوارئ عندما تواجه كوارث طبيعية أو وباء، وآخرها النداء الذي صرخت به أستراليا العام الماضي عندما طلبت مساعدة دول العالم حينما كاد الحريق في بعض مناطقها أن يتسبب في دمار تاريخي، ولقد رأينا أحد المسؤولين الأستراليين وهو يطلب النجدة من المجتمع الدولي وعيناه تذرفان الدموع عجزا عن مواجهة الكارثة.
يجب ألا ننتظر حتى تحدث الكارثة، وعلى مؤسسات الدولة المعنية بالأمر وفي مقدمتها وزارة الصحة أن تكون على مستوى الحدث، فإحصائيات الوزارة لا تعكس الواقع، والبيانات في موقع الوزارة لا تشفي صدور المواطنين، ولا ندري هل نصدق المرض أم نصدق بيانات الوزارة؟

تركي الوايلي 2014-04-19 06:50 AM

في طائرة هولندية كانت قادمة من بريطانيا



احتجاز 300 راكب بمطار الكويت لإصابة أحدهم بـ"كورونا"



https://cdn.sabq.org/files/news-image/280658.jpg?512281

سبق- متابعة:
قالت صحيفة الرأي الكويتية عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إنه تم احتجاز 300 راكب في مطار الكويت، بينهم كويتيون، احترازياً في طائرة هولندية قادمة من بريطانيا بسبب إصابة راكب هولندي بفيروس "كورونا".
ولم توضح الصحيفة الكويتية تفاصيل أكثر عن الحادثة.

الشريف زيد 2014-04-19 12:55 PM

19 جمادى الثانية 1435-2014-04-1911:39 AM

قالت: على المسؤولين الصحيين بالسعودية أن يكونوا أكثر صراحة في الكشف عن المعلومات



"واشنطن بوست": "الإبل" لا تجلس في غرف انتظار المستشفيات لتنقل "كورونا" بين الناس!



https://cdn.sabq.org/files/news-image/280674.jpg?512329
بندر الدوشي- سبق- واشنطن: حذَّرت صحيفة "واشنطن بوست" من انتشار فيروس "كورونا" بالمملكة العربية السعودية، وقالت إنه على المسؤولين الصحيين في المملكة أن يكونوا أكثر صراحة في الكشف عن المعلومات حول الفيروس القاتل، وزعمت أن العاملين في المجال الطبي ليسوا حريصين على مكافحة المرض.

جاء ذلك في مقال "واشنطن بوست" لإدارة تحريرها بعنوان "يجب أن يحارب الفيروس القاتل مع مساعدة صادقة من السعودية"، قالت فيه: كان واحداً من التهديدات الأكثر إثارة للقلق، هو فيروس "كورونا"، وبحسب الروايات فقد اكتُشف لأول مرة في المملكة العربية السعودية في عام 2012، واسمه متلازمة الجهاز التنفسي أو "ميرزا"، مع إمكانية انتقاله بشكل سريع من إنسان لإنسان. وبحسب الأبحاث الجديدة لا يوجد لقاح فعال أو علاج مضاد للفيروسات.

وأضافت الصحيفة قائلة: الأمر المهم التذكير به أنه من الصعب معرفة كيفية انتشار هذا الفيروس،، حيث أثبتت الأبحاث الحديثة أنه موجود في الإبل، لكن العديد من المصابين ليس لديهم اتصال بالإبل!

وقالت "واشنطن بوست": حتى الآن كانت هناك أمثلة محدودة، من انتقال العدوى من شخص لآخر كانوا على اتصال وثيق، ففي البداية لم يظهر الفيروس القاتل كوباء، مثل الفيروسات التي انتشرت كالوباء مثل فيروس "التاجي" وغيره قبل عقد من الزمان، لكن المؤشرات الأخيرة باتت مقلقة في إشارة إلى أنه قد يتحول إلى وباء.

وأشارت الصحيفة إلى أن الفيروس القاتل ممكن مكافحته، والتحكم فيه إذا تقاسمت السعودية المعلومات علناً!، ففي الأسبوع الماضي كشفت السلطات في كل من السعودية والإمارات عن مجموعة من الحالات الجديدة في المستشفيات، والعاملين في الحقل الطبي. هذه المجموعات قد تكون مؤشراً حول كيفية الطريقة التي يتصرف بها الفيروس، ففي 13 و14 أبريل ذكرت الإمارات عن 10 إصابات مؤكدة مخبرياً بين العاملين في المجال الطبي عقب وفاة عامل واحد.

وقالت "واشنطن بوست" إن السعودية كانت تكافح تفشي المرض بمستشفى في جدة، حيث هناك العديد من الحالات المصابة بالفيروس، بما في ذلك العديد من العاملين في المجال الطبي، وبلغ عدد المصابين أكثر من 40 حالة، أيضاً تم الإبلاغ عن حالات جديدة في ماليزيا، حيث توفي رجل عاد من السعودية بعد أداء العمرة، وفي الفلبين تم التأكد من حالة إيجابية لشخص كان يعمل مسعفاً بدولة الإمارات.

وأضافت "واشنطن بوست": يبدو من المنطقي أن المصابين هم يأتون من العاملين في المجال الصحي، إما لأنهم لا يتبعون إجراءات الوقاية ومكافحة العدوى، من هذا الفيروس بين الناس، وقالت الصحيفة ساخرة: وبعد كل ذلك -في إشارة إلى الانتهاء من كل الاحتمالات- "الجمال لا تجلس في غرف انتظار المرضى في المستشفيات!"، مشيرةً إلى أن منظمة الصحة العالمية قالت في تقريرها إن هناك 243 إصابة مؤكدة مخبرياً منذ سبتمبر 2012، وحتى الآن منها 93 حالة وفاة، وتقارير وزارة الصحة السعودية تقول إن هناك 224 حالة إصابة منها 74 حالة وفاة في السعودية.

وقالت الصحيفة: مع الأسف هناك القليل من المعلومات، عن المرض القادم من السعودية. حيث أغلق قسم الطوارئ في أحد مستشفيات جدة، بشكل مؤقت، لكن طبيبة تعمل في المستشفى صرَّحت لـ"وول ستريت جورنال" قائلةً: "نتمنى لو أغلق المستشفى بشكل كامل حتى يتم التعامل مع الفيروس ".

وتساءلت "واشنطن بوست": ماذا حدث؟ نحن لا نعلم -في إشارة إلى إغلاق قسم الطوارئ- لقد كانت هناك تقارير لأطباء سعوديين استقالوا ورفضوا علاج مصابي مرضى الفيروس.

وختمت الصحيفة قائلة: أكثر من عام ونصف منذ ظهور الفيروس، وهناك ندرة في المعلومات حول جينات الفيروس، وانعدام وجود دراسات للحالات والشواهد التي يمكن أن تقدم أدلة حول كيفية انتشاره، وإنه ليس من المطمئن أن يحث المسؤولون الناس على عدم الذعر، الشيء الأكثر طمأنة للناس هو تقديم تقارير صريحة وصادقة حول ما يجري.

الشريف زيد 2014-04-19 01:05 PM

19 جمادى الثانية 1435-2014-04-1912:33 PM

أعلنت التوسُّع في أعمال الاستقصاء والبحث عن انتشار المرض



"الصحة": زيادة في عدد حالات كورونا وظهور مصابين بلا أعراض



https://cdn.sabq.org/files/news-image/280704.jpg?512353
عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: أصدرت وزارة الصحة السعودية، قبل قليل، بياناً صحفياً عن فيروس كورونا, مبينةً خلاله أنها لاحظت زيادة في عدد الحالات وظهور عددٍ من الحالات دون أي أعراضٍ ولله الحمد.

وقالت الوزارة في بيانها إنه واستمراراً لجهودها وحرصاً منها على التعرُّف على مدى انتشار فيروس كورونا (Mers)، فقد قامت الوزارة بالتوسع في أعمال الاستقصاء والبحث عن انتشاره، كما تم فحص أعدادٍ كبيرة من المخالطين حيث لاحظت الوزارة زيادة في عدد الحالات وظهور عددٍ من الحالات دون أي أعراض، ولله الحمد.

وأكّدت الوزارة أنها في تواصلٍ مستمرٍ مع الهيئات والجامعات العلمية والمختصّة والشركات المصنّعة للقاحات للوصول إلى المعلومات التي تمكّنها مع بقية دول العالم إلى معرفة طرق انتقال الفيروس والبحث عن إمكانية علاجه والوصول للقاحٍ مناسبٍ بإذن الله وتوفيقه.

وأبانت الوزارة أنها واستمراراً لنهج الشفافية والوضوح ستتيح للجميع الاطلاع على أي معلوماتٍ جديدة بهذا الخصوص، وتهيب في الوقت نفسه بالجميع، عدم الانسياق وراء الشائعات والمعلومات التي تصدر من مصادر غير موثوقة والحرص على الحصول على المعلومات حول هذا الفيروس من مصادرها الرسمية.

ووجّهت الوزارة الدعوة إلى الخبراء كافةً ممّن لديهم أفكار أو مشاريع بحثية بخصوص كورونا التقدم إلى اللجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية أو وزارة الصحة أو الجامعات السعودية لدراسة مدى جدوى هذه البحوث والتعاون لتنفيذها.

الشريف زيد 2014-04-19 01:19 PM

19 جمادى الثانية 1435-2014-04-1910:28 AM

​ستجري مسحاً على المخالطين للمريض



"كورونا" يصل لليونان عن طريق مسنّ مقيم في جدة



https://cdn.sabq.org/files/news-image/280668.jpg?512296
خالد علي- سبق- جدة: أعلنت اليونان عن اكتشاف أول إصابة بفيروس "كورونا" لرجل يوناني مسن (69 عاماً) مقيم في السعودية، مشيرة إلى أن المريض وصل يوم الخميس الماضي في رحلة قادمة من مدينة جدة.

ووفقاً لصحيفة naftemporiki فإن السلطات في اليونان ستقوم بالتعاون مع هيئة الطيران المدني اليوناني، بإجراء مسح للمسافرين القادمين على نفس الرحلة؛ للتأكد من إصابتهم بالفيروس من عدمه؛ بسبب مخالطة المريض خلال الرحلة.

وبيَّن مركز التحكم بالأمراض أن المريض أدخل إلى المستشفى، وحالة الجهاز التنفسي لديه جيدة، ولكن الفحوص الطبية كشفت حمله للفيروس "كورونا"، وهي أول حالة في البلاد.

وقد أعلنت ماليزيا قبل يومين أيضاً عن إصابة رجل ماليزي قادم من جدة عقب أدائه العمرة، كما كشفت يوم أمس صحف كويتية عن احتجاز 300 راكب في مطار الكويت بينهم كويتيان احترازياً في طائرة هولندية قادمة من بريطانيا؛ بسبب إصابة راكب هولندي بالفيروس، ولم توضح التقارير الكويتية المزيد من التفاصيل.

ابو سلطان العتيبي 2014-04-19 04:13 PM

الوفاة لمقيميْن وبين المصابين سيدتان تعملان بالقطاع الصحي
"الصحة" تعلن: حالتا وفاة و 5 إصابات بـ "كورونا" في جدة



أعلنت وزارة الصحة عن حالتي وفاة لمقيميْن و5 إصابات جديدة بـ "كورونا" في محافظة جدة، والإصابات
لمواطنة تبلغ من العمر 62 سنة، ومواطن يبلغ من العمر 47 سنة، وكلاهما يتلقيان العلاج بالعناية
المركزة، سائلين الله لهما الشفاء، إضافة لمواطن يبلغ من العمر 52 سنة، وحالته مستقرة، ومقيمتين
تعملان في المجال الصحي، وكلاهما في نفس العمر (54 عاماً)، ولا تعانيان من أعراض، وقد تم فحص
170 عينة خلال الفترة الماضية، ثبتت سلبيتها.

وتفصيلاً فقد أوضحت وزارة الصحة أن الحالة اﻷولى لمقيم يبلغ من العمر 64 سنة،
والثانية لمقيم آخر يبلغ من العمر 44 سنة، وقد وافتهما المنية، تغمدهما الله بواسع رحمته.

أما الثالثة فهي لمواطنة تبلغ من العمر 62 سنة، والرابعة لمواطن يبلغ من العمر
47 سنة، وكلاهما يتلقيان العلاج بالعناية المركزة، سائلين الله لهما الشفاء.

والخامسة لمواطن يبلغ من العمر 52 سنة، وحالته مستقرة.

والسادسة والسابعة لمقيمتين تعملان في المجال الصحي، وكلاهما في نفس العمر
(54 عاماً)، ولا تعانيان من أعراض.

وقد تم فحص 170 عينة خلال الفترة الماضية، ثبتت سلبيتها، عدا ما ذكر أعلاه.

وبذلك يرتفع عدد الحالات التي أصيبت بفيروس "كورونا" منذ بدايته في المملكة،
إلى "231" حالة، توفي منهم "76"، يرحمهم الله. حيث بدأ "كورونا" في المملكة
في شهر شوال عام 1433هـ، الموافق لشهر سبتمبر عام 2012م، وشملت الحالات
منذ بداية الفيروس 12 مدينة ومحافظة، كما يلي: جدة والأحساء وعسير وبيشة
والشرقية حفر الباطن والجوف والمدينة المنورة ونجران والقصيم والرياض والطائف.

وكان توزيع الحالات حسب القطاعات الصحية التالية: مستشفيات وزارة الصحة،
مستشفيات وزارة الدفاع، مستشفيات الحرس الوطني، مستشفيات قوى الأمن،
مستشفيات أرامكو السعودية، مستشفيات القطاع الخاص، المستشفيات الجامعية،
مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة والرياض.




-


رياح الصبا 2014-04-19 09:55 PM

بعد وفاة طبيب ستيني مصري الجنسية في المستشفى أمس

"الصحة" تؤكد عدم تسجيل أي حالة "كورونا" في الدوادمي


https://cdn.sabq.org/files/news-image/280864.jpg?512590

مشاري الحنتوشي- سبق- الدوادمي:
أكد الناطق الإعلامي بوزارة الصحة، الدكتور خالد مرغلاني، لـ"سبق" عدم تسجيل الوزارة أي حالة إصابة بفيروس كورونا في محافظة الدوادمي حتى هذه اللحظة، باعثاً الاطمئنان للأهالي، وذلك بعد وفاة طبيب ستيني في المستشفى أمس.

جاء ذلك بعد حالةٍ من القلق انتابت الشارع الدوادمي، من جراء وفاة طبيب مصري الجنسية (63 عاماً) متأثراً بأعراض جلطة حادة بالقلب، مع توقف في وظائف الكلى، وارتفاع شديد في درجات الحرارة، إضافة إلى معاناته أمراضاً مزمنة، مثل أمراض السكري والقلب والالتهاب الرئوي الحاد.

وعلمت "سبق" أن الطبيب قد تم تحويله من مكان عمله في مستشفى عفيف إلى مستشفى الدوادمي لإنقاذ حياته وهو في حالة غيبوبة، وتحت أجهزة التنفس الصناعي، بعد توقف قلبه مرتين هناك، بحسب تأكيدات المصادر.

يُذكر أن وزارة الصحة أبانت أنها استمراراً لنهج الشفافية والوضوح ستتيح للجميع الاطلاع على أية معلوماتٍ جديدة بخصوص كورونا، وتهيب في الوقت نفسه بالجميع عدم الانسياق وراء الشائعات والمعلومات التي تصدر من مصادر غير موثوقة، والحرص على الحصول على المعلومات حول هذا الفيروس من مصادرها الرسمية.

تركي الوايلي 2014-04-19 11:47 PM

“كورونا” يختال في جدة .. ووزارة الصحة تستنجد: من يستطيع دحره فليتقدم

https://cdn1.alsharq.net.sa/wp-conten.../2014/04/8.jpg

الدمام- جدة - الشرق أونلاين

دعت وزارة الصحة السعودية قبل قليل كل من لديهم أفكار أو مشاريع بحثية تخصّ فيروس كورونا إلى التقدم للجنة العلمية الوطنية للأمراض المعدية، أو وزارة الصحة أو الجامعات السعودية لدراسة مدى جدوى هذه البحوث والتعاون لتنفيذها، فيما عاد الفيروس ليفتك بضحاياه في جدة اليوم بشكل ملفت.
وتأتي هذه الخطوة بعد أن رفعت وزارة الصحة من أعمال الاستقصاء والبحث للتعرف على مدى انتشار فيروس كورونا (Mers) أجرت من خلالها فحوصات طبية لأعداد كبيرة من المخالطين أظهرت نتائجها زيادة في عدد الحالات المصابة بالفيروس وسلامة أعداد أخرى.
وأكدت الوزارة في بيان لها اليوم أنها في تواصل مستمر مع الهيئات والجامعات العلمية والمختصة والشركات المصنعة للقاحات للحصول على معلومات تمكنها مع بقية دول العالم من معرفة طرق إنتقال الفيروس وطرق علاجه بإذن الله.
وأبانت الوزارة أنها ستتيح للجميع الاطلاع على أي معلومات جديدة بهذا الخصوص، محذرة من الانسياق وراء الشائعات والمعلومات التي تصدر من مصادر غير موثوقة، والحرص على أخذ المعلومات حول هذا الفيروس من وزارة الصحة فقط.
في هذه الأثناء، أعلنت الوزارة تسجيل وفاتين وخمس إصابات في جدة بسبب فيروس “كورونا.
وقال بيان الوزارة إنَّ الإصابات لمواطنة تبلغ من العمر 62 عاماً، ومواطن يبلغ من العمر 47 عاماً، وكلاهما يتلقيان العلاج بالعناية المركزة، إضافة لمواطن يبلغ من العمر 52 عاماً، وحالته مستقرة، ومقيمتين تعملان في المجال الصحي، وكلاهما في نفس العمر (54 عاماً)، ولا تعانيان من أعراض.
وأشار البيان إلى أنه تم فحص 170 عينة خلال الفترة الماضية، ثبتت سلبيتها، لافتاً إلى أن حالتي الوفاة كانت لمقيم يبلغ من العمر 64 عاماً، والحالة الأخرى لمقيم يبلغ من العمر 44 عاماً، وقد وافتهما المنية.


الساعة الآن 07:50 AM

Powered by vBulletin .
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010