شبكة البراري

شبكة البراري (https://www.albrari.com/vb/index.php)
-   منتدى الموضوعات العامة (https://www.albrari.com/vb/forumdisplay.php?f=28)
-   -   الأبناء "خمسة" (https://www.albrari.com/vb/showthread.php?t=89266)

ماء زمزم 2016-02-26 01:53 PM

الأبناء "خمسة"
 
الأبناء "خمسة"



الأبناء "خمسة"
________________________
١- أحدهم: لا يفعل ما يأمره به والداه،
فهذا ( عاقّ ) .

٢- والآخر: يفعل ما يؤمر به وهو كاره ،
فهذا ( لا يؤجر ) .

٣- والثالث: يفعل ما يؤمر به ، ويتبعه
بالمنّ والأذى والتأفّف ورفع الصوت
فهذا ( يؤزر ) .

٤- والرابع: يفعل ما يؤمر به ، بطيبة
نفس ، فهذا ( مأجور ) ، وهم قليل .

٥- والخامس: يفعل ما يريده والداه
قبل أن يأمروا به ، فهذا هو ؛
( البارُّ الموفق ) ، وهم نادرون.

فالصنفان الأخيران ؛
لا تسأل عن بركة أعمارهم ، وسعة
أرزاقهم ، وانشراح صدورهم ،
وتيسير أمورهم ، و "ذلك فضل الله
يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل
العظيم" .

اللهم اجعلنا من البارين بوالدينا ،
الموفقين المأجورين ، ولا تجعلنا من
العاقين المأزورين ، برحمتك يا
ارحم الراحمين ، آمين .
____________________

السؤال الصعب لكل شخص

أي الأبناء أنت !!
( قبل أن تقبِّل رأس أمك )
اسأل نفسك ؛ ما هو البر ؟!

البر :
ليس مجرد قبلة تطبعها على رأس
أمك ، أو أبيك ، أو على أيديهما ،
أو حتى على قدميهما ، فتظن أنك
بلغت غاية رضاهما !

البر هو :
أن تستشف مافي قلب والديك ،
ثم تنفذه دون أن تنتظر منهما أمرا،

البر هو:
أن تعلم مايسعدهما ، فتسارع إلى
فعله ، وتدرك مايؤلمهما ، فتجتهد أن
لايرونه منك أبداً!

البر :
قد يكون في أمر تشعر - ووالدتك
تحدثك - أنها تشتهيه ، فتحضره
للتو ، ولو كان كوباً من الشاي !

البر ؛
أن تحرص على راحة والديك ، ولو
كان على حساب سعادتك ، فإذا كان
سهرك في الخارج يؤرقهما ، فنومك
مبكراً من البر بهما ، حتى لو فرطت
في سهرة شبابية ، قد تشرح صدرك !

البر هو : أن تفرط بحفلة دعيت
لها ، إن شعرت - ولو لثواني - أن
هذه السهرة لاتروق لأمك ، وتشغل
بالها وتؤرقها!

البر هو :
أن تخطط لعمرة أو زيارة للحرم ، لا
تدري عنها أمك الا وهي في الفندق
الأنيق ، الذي تستحقه !

البر هو :
أن ترفه عن أمك في هذا السن الذي
لم يعد فيه - بالنسبة لها - الكثير مما
يجلب السعادة والفرح !

البر هو :
أن تفيض على أمك من مالك ، ولو
كانت تملك الملايين - دون أن تفكر -
كم عندها ، وكم صرفت ، وهل هي
بحاجة أم لا ، فكل ما أنت فيه ، ما
جاء الا بسهرها ، وتعبها ، وقلقها ،
وجهد الليالي التي أمضتها في
رعايتك !

البر هو :
أن تبحث عن راحتها ، فلا تسمح
لها ببذل جهد لأجلك ، فيكفي ما
بذلته منذ ولادتك ، الى ان بلغت
هذا المبلغ من العمر !

البر هو :
استجلاب ضحكتها ، ولو غدوتَ
في نظر نفسك مهرجاً !

كثيرة هي طرق البر المؤدية
الى الجنة ، فلا تحصروها بقبلة ،
قد يعقبها الكثير من التقصير !

بر الوالدين ؛ ليس مناوبات
وظيفية ، بينك وبين إخوانك ، بل
مزاحمات على أبواب الجنة ، فهذه
حقيقة يغفل عنها البعض !

اللهم لاتحرمنا بر والدينا احياءً
وأمواتاً ، ووفقنا بجعل رضاهما
سبيلنا الى جنات النعيم !
اللهم امييييين

الوااا(بالله)اااثق 2016-02-26 04:44 PM

أخي الحبيب
ماء زمزم

جزاك الله عنا وعن والدينا خير الجزاء على هذه النصائح والتوجيهات والتذكير بحقوق الوالدين وما أعظمها من حقوق

جعلنا الله جميعا من البررة بتوفيق منه سبحانه وتعالى

لا حرمك الله الأجر والثواب

5 نجوم وتميز لعيون الوالدين

ابو طلال الفيفي 2016-03-01 01:27 PM

احسنت اختيار هذا الموضوع القيم .
بارك الله فيك


الساعة الآن 02:36 PM

Powered by vBulletin .
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010