شبكة البراري

شبكة البراري (https://www.albrari.com/vb/index.php)
-   منتدى الموضوعات العامة (https://www.albrari.com/vb/forumdisplay.php?f=28)
-   -   اخبار وتطورات فيروس كورونا بمدن السعودية(متابعة وتحديث مستمر) (https://www.albrari.com/vb/showthread.php?t=81025)

تركي الوايلي 2014-04-12 09:23 AM

«كورونا» .. وزارة الصحة ليست معفاة واللوم يقع عليها


كلمة الاقتصادية

مع كل الوفيات والإصابات بـ "كورونا" في جدة وإعلان الاستنفار، تظهر وزارة الصحة لتطمئن جميع المواطنين والمقيمين حول الوضع بالنسبة للفيروس، وأنه غير مخيف ولا مبرر للقلق العام ــ حسب قولها ــ وأن الوضع عموما لا يزال مطمئناً رغم الحالات التي ظهرت بمحافظة جدة، التي زادت فيها بشكل مرعب يختلف عن بقية مناطق المملكة، وهذا دأب الوزارة مع جميع أنواع الفيروسات التي ظهرت منذ فيروس الوادي المتصدع الذي انصدعت له الأفئدة ومرورا بإنفلونزا الخنازير وإنفلونزا الطيور وأخيرا فيروس كورونا، الذي ترى الوزارة أن عدد الحالات بشكل عام لا يزال منخفضا ولا يمثل وباء وفق معايير منظمة الصحة العالمية واللجان العلمية، مع أن منظمة الصحة العالمية أكدت لـ "الاقتصادية" أمس، أنه ليس لديها معلومات عن وضع "كورونا" في السعودية!
وسواء اختلفنا أو اتفقنا على ما تقوله الوزارة وتحفظ البعض وتخوف الكثيرين وتصريح بعض المتخصصين بأن الوضع خطير، إلا أن فهم طبيعة مخاوف الإنسان يتطلب أن تبادر الوزارة إلى عمل ندوة أو مؤتمر متلفز يحضره أهل الاختصاص من المستقلين عن الوزارة ولا علاقة لهم بأي شكل من أشكال التعاون معها! يتم فيه تداول الآراء العلمية المحلية والدولية ــ وإن تباينت ــ والتركيز على أن الفيروس ليس وباء أخطر من السمنة والتدخين وحوادث السيارات بل وتسلية التفحيط التي تقتل كل عام أضعاف ما تقتله تلك الفيروسات التي بثت الرعب في الأنفس وجعلت القلق قرينا ملازما لكل فرد، حتى تنقشع غمة الفيروس الجديد.
وقد زاد من مخاوف الناس أن هناك إصابات بهذا الفيروس بين أطباء وممرضين وكأنهم محصنون غير قابلين للإصابة، فهم من يعالج ولا يمرض ويداوي ولا يصاب بداء، ولهم بعض العذر فالمرض قد انتشر في قسم الطوارئ بمستشفى الملك فهد بجدة، وهو آخر مكان يتصور فيه أن يوجد خطر الإصابة. وليس السؤال عن وصول الفيروس إلى المستشفى لان الإجابة في غاية البساطة فهناك مريض دخل الطوارئ وهو يعاني أعراض المرض وتم تشخيص حالته بعد أن نقل العدوى إلى الطبيب والممرض الذي انتقل لمريض آخر لفحصه دون أن يشعر بأنه اكتسب الفيروس من المريض، وهكذا تسلسل تناقل الفيروس في المستشفى.
ورغم ذلك فإن وزارة الصحة غير معفاة من اللوم، فعلى سبيل المثال مستشفى الملك فهد لم يعد قادرا على استيعاب إعداد المرضى والزائرين والإحالات التي تصله كل يوم، ومن تسوقه قدماه للسير في ردهات هذا المستشفى يشعر بأنه غير قادر على تفادي الاحتكاك مع المارين، فالزحام يشعرك بأنك في مهرجان يتدافع فيه الحاضرون لمشاهدة حدث أو المشاركة في فعالية، والواقع أن من حولك يزورون مرضاهم ولن تستطيع تفادي أنفاسهم والتعرض للعدوى، وإن التفت نحو قسم الطوارئ فلن يخطر ببالك أن من هنا سوف يتلقى العلاج بل ستدعو له بالخروج من هذا المكان.
وزارة الصحة تطالب كعادتها بعدم الانسياق وراء الشائعات والمعلومات غير الموثقة وغير الموثوق بها والأخذ من المصادر الرسمية وهذا صحيح، لكن ليس كل ما يقال شائعة، خاصة إذا كان من أشخاص متخصصين ومطلعين ولديهم معلومات مؤكدة. هذا إلى جانب رفض الجهات الموثقة أو الموثوق بها، فهم على حد قولهم غير مخولين بذلك، مع أنهم كانوا يصرحون باستمرار في مواضيع أخرى تتعلق بوزارة الصحة! رغم أن اللجنة الوطنية للأمراض المعدية تعقد اجتماعا لبحث مستجدات "الفيروس" محليا ودوليا، ولعل الأخطر في تصريح وزير الصحة أن هذا الفيروس الجديد المقتحم لحياتنا لا يزال غامضا في كل دول العالم ولا توجد معلومات مؤكدة عن طرق انتقاله، كما لا يوجد لقاح أو علاج خاص به، وهو الجانب الأخطر في تصريح الوزير. ولعل هذا يختصر الموقف، فالفيروس جديد وغامض ولا يوجد دواء حتى الآن، ولذا فالتشخيص السليم وتعقيم جميع المستشفيات والتوعية المستمرة وعدم تغييب الحقائق من الضرورات التي تهم الجميع.

ابو سلطان العتيبي 2014-04-12 10:10 PM

عاجل: الصحة" تعلن إصابة 4 حالات بـ"كورونا" في جدة
12 جمادى الثانية 1435
09:55 PM
https://cdn.sabq.org/files/news-image/278044.jpg?508194


خالد الشاماني- سبق- المدينة المنورة: أعلنت وزارة الصحة عن إصابة أربع حالات بفيروس
"كورونا" في محافظة جدة.

وقالت "الصحة": "الحالة الأولى لمواطنة "26 سنة"، تعمل بالمجال الصحي وليست
لديها أعراض، الثانية لمواطن "58 سنة" يعمل بالمجال الصحي وحالته مستقرة، الثالثة
لمواطن "71 سنة" وحالته مستقرة، والرابعة لمقيم "39 سنة" يعمل بالمجال الصحي
وليست لديه أعراض".

وأضافت الوزارة: "تم فحص 200 عينة خلال الفترة الماضية، واتضح خلوها من الفيروس".
وأردفت: "بناء على رصد الحالات المسجلة حتى الآن، يتبيّن انخفاض نسبة الوفيات من
42 % إلى 35.9 %، علماً بأن نسبة الوفيات عالمياً بلغت 38 %".


-

رياح الصبا 2014-04-13 06:01 PM

أوضح حقيقة انتشاره في جدة.. وتعويض "الصحة" لذوي المتوفين

"مرغلاني" يكشف لـ "سبق" أسباب مرض كورونا وعلاقته بالإبل


https://cdn.sabq.org/files/news-image/278374.jpg?508703

إبراهيم الحذيفي- سبق- جدة:
كشف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الدكتور خالد مرغلاني في تصريح خاص لـ"سبق" تورط الإبل في مرض كورونا بعد دراسة من عدة جهات.

وأضاف أن أسباب الضجة التي صاحب انتشار الفيروس في جدة يعود لإصابة عدد من الممارسين الصحيين، وقال إن التعويض المادي لذوي المتوفين محفوظ بموجب أنظمة وقوانين العمل في المملكة.

وعلق في البداية الدكتور مرغلاني عن تسبب الإبل في مرض "كورونا" قائلاً: إن الدراسات العلمية التي أجرتها وزارة الصحة ووزارة الزراعة وأيضاً بعض الجامعات أثبتت وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لدى نسبة كبيرة من الإبل داخل المملكة وخارجها، كذلك تم فعليا عزل الفيروس من جمال مخالطة لمرضى مصابين في السعودية وقطر وأظهر التحليل الجيني تطابقا بين الفيروس المعزول من الجمال ومن المرضى المخالطين لها.

وأبان "المرغلاني" أن خبراء العدوى والفيروسات في ذات السياق، يؤكدون على وجه التحديد عدم معرفة العلماء للناقل أو طريقة انتقال الفيروس من الإبل إلى الإنسان وليس هناك معلومات دقيقة عن الأعراض التي تظهر على الإبل المصابة.

وأضاف المتحدث الرسمي أنه لوحظ أن عدد من المرضى الذين أصيبوا بالفيروس لم يكن لديهم اختلاط مباشر بالأبل أو بمرضى مصابين بالفيروس، لذلك يبقى السؤال قائما عن دور الحيوانات الأخرى في نقل المرض أو احتضان للفيروس أيضاً، علما بأن الفحوصات التي أجريت على عينات من الماعز والبقر في الماضي كانت سلبية.

وقال المتحدث الرسمي بوزارة الصحة حول عدم التواصل مع وسائل الإعلام: إن مسؤولي الصحة يتواصلون بصفة مستمرة مع وسائل الإعلام لإيضاح كافة المعلومات حول فيروس كورونا كما يتجاوبون مع وسائل الإعلام فيما يخص انتشار "فيروس كورنا" إضافة إلى موقع الوزارة على إنترنت وشبكات التواصل تويتر والفيس بوك وتخصيص عديد من لقاءات المسؤولين والأطباء للرد على اﻻستفسارات عن طريق المركز الوطني للإعلام والتوعية الصحية بالرقم المجاني 8002494444 أو مركز خدمة 937 على مدار الساعة، إضافة إلى ظهور وزير الصحة في القناة الأولى، كما أن مسؤولي الصحة خرجوا في عدد من القنوات الفضائية ومتواجدون في موقع التواصل الاجتماعي للرد على الجميع بشفافية ووضوح.

وقال "مرغلاني" عن أسباب انتشار المرض بشكل كبير في محافظة جدة أكثر من المدن الأخرى: الأعداد التي سجلت في جدة تختلف عن تلك التي سجلت في بعض المدن الأخرى وعلى سبيل المثال الإحساء سجلت إصابات وتجمع أكبر، ولكن ربما لأن التجمع في محافظة جدة سجل في عدد من الممارسين الصحيين.

وأكد أنه لا يوجد هناك علاج أو لقاح للمرض حتى الآن، ووزارة الصحة تعي مدى خطورته فهو مرض معدي، وهناك علاجات نوعية يتم تقديمها للمصابين وفق سياسات وبروتوكوﻻت وضعت من قبل اللجنة العلمية الوطنية وموجهات منظمة الصحة العالمية.

وأضاف متحدث وزارة الصحة: أن الوزير ووزارة الصحة حريصون كل الحرص على أن يحصل كل ممارس صحي على حقوقه كاملة وبالنسبة للبدل أو ما أطلقت عليه تعويض عن الإصابات من الصحة، فهناك أنظمة ولوائح في هذا الشأن لكافة العاملين في القطاع الحكومي أو العاملين وفق أنظمة العمل والعمال، وستتكفل الدولة للجميع بنيل حقوقهم كاملة بل ستسعى الوزارة بحفظ حقوقهم كاملة بإذن الله.

رياح الصبا 2014-04-13 06:02 PM

بعد شائعة على "واتس أب" عن موت حالة في شرورة

"صحة نجران" تنفي وفاة أي مصاب بفيروس "كورونا"


https://cdn.sabq.org/files/news-image/278310.jpg?508604

علي حفول- سبق- نجران:
نفى المتحدث الإعلامي باسم الشؤون الصحية بمنطقة نجران، محسن الربيعان، قبل قليل، صحة ما انتشر على وسيلة التواصل الاجتماعي "واتس أب" بشأن وفاة حالة إصابة بفيروس "كورونا" في محافظة شرورة، اليوم.

وقال "الربيعان" في تصريح لـ "سبق": "الوضع مطمئن في منطقة نجران، ولله الحمد، ونؤكد أنه في حالة حدوث وفاة بسبب الفيروس فستكون وزارة الصحة هي المعنية بالإعلان عن ذلك وليس غيرها".

رياح الصبا 2014-04-13 06:03 PM

لطفل محوّل من مستشفى سبت العلايا إلى بيشة

اشتباه بظهور أول حالة لمرض "كورونا" في بلقرن


https://cdn.sabq.org/files/news-image/278306.jpg?508598

سويد الحارثي- سبق- بلقرن:
كشفت مصادر أن مستشفى سبت العلايا في بلقرن حوّل طفلاً مشتبهاً في إصابته بمرض "كورونا"، إلى مستشفى الملك عبدالله ببيشة، في الساعة 11:30 من صباح اليوم الأحد.

وقال عبدالله القرني إن قريبه الطفل كان منوماً في قسم الأطفال بمستشفى سبت العلايا، وكان يعاني في البداية من التهاب مزمن بالرئة وتم تنويمه بالمستشفى عدة مرات.

وأضاف لـ "سبق": "الوضع تغير اليوم عندما أمر أطباء مستشفى سبت العلايا بتحويل الطفل إلى بيشة بسبب احتمال إصابة الطفل بمرض كورونا.

وتنتظر "سبق" إفادة من المتحدث الرسمي باسم "صحة بيشة" عبدالله بن سعيد الغامدي بشأن حقيقة هذه المعلومة، وذلك بعد استكمال إجراء الفحوص الإكلينيكية للطفل من خلال المستشفى.

تركي الوايلي 2014-04-13 11:45 PM

كورونا» أهم يا معالي الوزير
بقلم طراد العمري جريدة الحياة


الإثنين، ١٤ أبريل/ نيسان ٢٠١٤ (٠١:٠ - بتوقيت غرينتش)



وزارة الصحة السعودية مصابة بداء مزمن يمكن أن نطلق عليه «متلازمة التعتيم والتلميع»، تعتيم إعلامي على بعض الأمراض وبعض الإخفاقات، واجتهاد مبالغ فيه في تلميع صورة الوزير، ولاسيما في عمليات الفصل «السيامية»، بدأ من غسل اليدين وانتهاء بزيارات المتابعة بعد تماثل الأطفال للشفاء. معاودة ظهور حالات الإصابة بفايروس «كورونا» في مستشفى الملك فهد بجدة قبل أيام أصاب وزارة الصحة بشيء من الارتباك، وهو ما حدا بها إلى إجراء تعتيم إعلامي حول ملابسات الإصابة عما أصاب المجتمع بكثير من الذعر، ليس من معاودة ظهور المرض فحسب، بل من ذلك التعتيم الإعلامي غير المبرر. في الوقت ذاته تجتهد الوزارة في إبراز صورة وزير الصحة، كالعادة، يجري جراحة فصل السياميين كريس وكرستيان. هذا الارتباك الإعلامي في قرار التعتيم لا يمكن تفسيره إلا بأمر واحد، وهو عدم اهتمام المسؤولين عن العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة بالمواطن، من ناحية، وعدم معرفة التعامل مع الأولويات وأن «درء المفسدة مقدم على جلب المنفعة».


عجْز وزارة الصحة في الاقتراب من الحد الأدنى لتوقعات المجتمع حول الرعاية الصحية ليس جديداً، فلديها حساسية مفرطة مزمنة في التعامل مع الإعلام، إذ كتبنا مقالة قبل أعوام بعنوان: «وزارة الصحة والطاووس» (الحياة، عدد ١٦٠٤٨، بتاريخ ١٣-٣-٢٠٠٧) تناقش أسلوب الوزارة الخاطئ في محاولة تلميع صورة الوزير والوزارة حينذاك حول شلل الأطفال والتفاخر بمآثر لا تشكل أي أهمية تذكر لدى المواطن الذي ينتظر موعداً لدخول المستشفى أو حجز سرير، لكن المقالة استفزت الوزارة والوزير. وها نحن بعد أعوام وحتى بعد تغير الوزير، إلا أن أسلوب التعتيم والتلميع مستمر، وهو ما يؤكد أن استراتيجية العلاقات العامة في الوزارة لم تتغير في علاقتها واحترامها للمواطن. بحثنا عن هذا المرض فوجدنا أن «فايروس كورونا الشرق الأوسط، ويعرف أيضاً بفايروس كورونا الجديد أو كورونا نوفل هو تاجي اكتُشف في 24 أيلول (سبتمبر) 2012 عن طريق الدكتور المصري محمد علي زكريا، المتخصص في علم الفايروسات في جدة السعودية. يعتبر الفايروس السادس من الفصيلة التاجية. أُطلقت عليه في البداية أسماء مختلفة مثل شبيه سارس أو سارس السعودي في بعض الصحف الأجنبية، واتفق أخيراً على تسميته فايروس كورونا المسبب لمتلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي، ويرمز له اختصاراً MERS-CoV». وتشير آخر إحصائية نشرتها منظمة الصحة العالمية في ١٨ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٣، إلى أن السعودية هي الأكثر إصابة بالفايروس بعدد يقدر بـ١٢٧ حالة إصابة و٥٣ حالة وفاة لتصل النسبة إلى ٤٩ في المئة، وهي الأعلى عالمياً. وقد رُصِد المرض في عدد من المدن، إلا أن أكثر الإصابات تركزت في منطقة الأحساء، وقد لوحظ أن ٨٠ في المئة من الحالات في السعودية كانت في الذكور.


وذكرت دراسة أخرى أعدها فريق هولندي نُشرت في دورية «لانست» للأمراض المعدية أن الإبل (وحيدة السنام) قد تكون مصدر فايروس كورونا الشرق الأوسط التي تُستخدم في المنطقة من أجل اللحوم والحليب والنقل والسباقات. وجمع فريق البحث الهولندي 349 عينة دم من مجموعة متنوعة من الماشية بما في ذلك الإبل والأبقار والأغنام والماعز من عمان وهولندا وإسبانيا وتشيلي، وأظهرت الفحوص وجود أجسام فايروس كورونا الشرق الأوسط في جميع العينات الـ50 المأخوذة من الإبل، بينما لم يتم العثور على الأجسام في بقية الحيوانات.


أخيراً، نود أن نقول لوزير الصحة الدكتور النشط عبدالله الربيعة أن يعمل جاهداً على علاج الوزارة أولاً من داء «متلازمة التعتيم والتلميع» بفصل التعتيم عن التلميع، ثم يغسل الوزارة جيداً بالماء والصابون وكل أنواع المطهرات، وأن يتخذ إجراءً لا يقل عن إقالة واستبعاد المشاركين والمتعاونين في امتهان فكر المواطن. فمرض كورونا الذي يعاودنا بين الفينة والأخرى أهم لدى عامة المجتمع ألف مرة من فصل توائم كريس وكرستيان.





[email protected]

تركي الوايلي 2014-04-14 12:33 AM

بعد تداول أخبار عن ارتباط الإبل بانتشار الفيروس المميت



"سبق" ترصد عزوف مواطنين عن "كبدة الحاشي" تخوفاً من "كورونا"



https://cdn.sabq.org/files/news-image/278558.jpg?509003

قاسم الخبراني - سبق – الرياض:
تسببت كثرة الأقاويل حول ارتباط "الإبل" بانتشار فيروس "كورونا" في عزوف الكثير من المواطنين عن شراء "كبدة الحاشي" خوفاً من إصابتهم بالمرض القاتل، الذي تسبب حتى الآن في إصابة 189 حالة، فتك منها بحياة 68 حالة، حسب إحصائيات وزارة الصحة.

وتجولت "سبق" في عدد من المحال التي تمتهن بيع الكبدة بـ"الرياض"، والتقت عدداً من العاملين فيها، الذين أكدوا أن هناك مخاوف بين أوساط الزبائن من تناول كبدة "الحاشي" بعد أن سرت أخبار عن ارتباط الإبل بانتشار فيروس "كورونا"؛ وهو ما سيكبدهم خسائر كبيرة في حال استمر العزوف، خاصة أن كبدة الحاشي تجد إقبالاً كبيراً من قبل سكان "الوسطى"، بحسب ما ذكروا.

وأجمع المواطنون على أن العزوف عن الشراء لم يصل حتى الآن لحد مقاطعتها بشكل نهائي، مبينين أن البعض ما زالوا يقدمون على شرائها حتى الآن، وذكروا أنهم يبتاعونها من الملاحم التي تخضع لرقابة مباشرة من قبل "البلدية".

وقال أحد الزبائن، ويدعى محمد الغامدي، لـ"سبق" إنه كان يحرص في الماضي على تناول "كبدة الحاشي" بشكل شبه يومي، إلا أن ازدياد عدد المصابين بالمرض ومضاعفته وكثرة الأقاويل مؤخراً حول ارتباط "الإبل" بانتشار الفيروس المميت "كورونا" زادت من مخاوفه، وجعلته يتوقف عن شرائها.

لافتاً إلى أن الكثير من أصدقائه أقدموا على الخطوة نفسها أيضاً.

وقال عبدالرحمن المرشد: يجب على وزارتَي الصحة والزراعة قطع الشك باليقين، وتبيان ما إذا كان انتشار فيروس "كورونا" الخطير مرتبطاً فعلياً بـ"الإبل" من عدمه، للبُعد عن التكهنات؛ حتى يتم التحرك لمنع بيع لحومها ومخلفاتها من كبدة وغيرها.

وقال إنه توقف عن شراء كل ما هو مرتبط بالإبل حتى يتم التأكد من صحة ما يتداول عن ارتباطها بانتشار "الفيروس" .

من جانبه، قال رئيس قسم الإشراف البيطري بمسلخ جنوب الرياض، الطبيب طلال بن صالح المندرج، لـ"سبق" إن الذبائح التي يتم جلبها إلى المسلخ، سواء من الإبل أو الغنم أو البقر، أو ما شابه ذلك، يتم إخضاعها لكشف مكثف من قِبل فريق بيطري مختص قبل الإقدام على ذبحها للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض، ومن ضمنها الأعراض المصاحبة لـ"كورونا".

وذكر "المندرج" أن الأمر لا يتوقف عند ذلك الحد بل يتم إخضاع الذبائح مرة أخرى للكشف بعد ذبحها؛ إذ يتم الكشف على الغدد اللمفاوية والكبد والقلب والرئتين، وغيرها من أجزاء الجسم الأخرى، ولا يخرج من المسلخ إلا السليم منها، وما عدا ذلك يتم التخلص منه أو عزله.

وحذر "المندرج" المواطنين من أضرار الذبح العشوائي، الذي يتم في العراء والأحواش البعيدة عن الرقابة، التي تنتقل عبرها الأمراض إلى الإنسان، حسبما ذكر، وقد يكون فيروس كورونا أحدها، في حال ثبت انتقاله عن طريق الإبل كما قيل.

وكانت وزارة الصحة قد كشفت عن تورط الإبل في مرض فيروس" كورونا" بعد أن أجرت دراسة بالتعاون مع وزارة الزراعة وعدد من الجامعات، كما ذكرت أنه ثبت وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية لدى نسبة كبيرة من الإبل داخل السعودية، موضحة أنه تم فعلياً عزل الفيروس من جِمال مخالطة لمرضى مصابين في السعودية وقطر، وأظهر التحليل الجيني تطابقاً بين الفيروس المعزول من الجِمال ومن المرضى المخالطين لها.

تركي الوايلي 2014-04-14 11:50 AM

"العسيري": لم يتم إغلاق فعليّ لأي مستشفى في جدة.. وأجواء المملكة بريئة



"الصحة": "كورونا" لا يتنقل بين البشر بسهولة ويحتاج لمخالطة مباشرة



https://cdn.sabq.org/files/news-image/278632.jpg?509123

عبدالله البرقاوي- سبق- الرياض:
أوضح وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، عضو اللجنة العلمية للأمراض المُعدية الدكتور عبدالله العسيري، أن اللجنة العلمية للأمراض المعدية أكّدت أن فيروس "كورونا" لا ينتقل بين البشر بسهولة، ويحتاج إلى مخالطة مباشرة مع مصاب بالتهاب رئوي؛ ولذلك لم نلاحظ أي حالات مرتبطة بالتجمعات البشرية مثل الحج والعمرة أو في المدارس وملاعب كرة القدم.

وحول مدى تأثير تغيير الأجواء بالمملكة، في زيادة أعداد الإصابة بـ"الكورونا"، قال الدكتور "العسيري": "إن هذا الأمر غير واضح حتى الآن؛ ولكننا واجهنا زيادة في عدد الحالات في نفس التوقيت تقريباً في العام الماضي في نهاية فصل الشتاء".

وعن سبب عودة فيروس "كورونا" خلال هذه الفترة، أكد الدكتور "العسيري": "الفيروس لم يختفِ أصلاً لكي يعود؛ فهناك حالات تسجّل كل شهر ويُعلَن عنها عند تأكيدها".

وتفاعلاً مع متصلي المركز الوطني للإعلام والتوعية الصحية بوزارة الصحة، ورداً على الأسئلة التي وردت للمركز على الهاتف المجاني 8002494444، وحساب الوزارة في "تويتر" "@SAUDIMOH"، أكد وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، أنه لم يتم إغلاق فعليّ لأي مستشفى في جدة بسبب فيروس "كورونا"؛ وإنما كان هناك تنسيق لتوجيه بعض الحالات الإسعافية لمستشفيات أخرى، لإعطاء الفرصة لعمليات التطهير الكليّ لفِرَق الطوارئ في مستشفى الملك فهد بجدة، وقد عادت الآن للعمل بطاقتها الكاملة؛ مبيناً أن الوزارة تبذل كل ما تستطيع لإيصال المعلومات الصحيحة عبر قنواتها الرسمية وعبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأشار "العسيري" إلى أن الوزارة لديها اتجاهان عريضان للوقاية من انتقال فيروس "الكورونا"؛ الاتجاه الأول هو التنسيق مع الوزارات المعنية لمعرفة مدى انتشار الفيروس في الحيوانات، وخصائص الحيوانات الحاملة والناقلة للمرض، واتخاذ الإجرءات الوقائية المطلوبة بناء على ذلك، والاتجاه الآخر يُعنى بالتشخيص الدقيق للحالات المصابة وعزلها وعلاجها؛ لمنع انتقال الفيروس إلى المخالطين والعاملين الصحيين، كذلك تعمل الوزارة على تشديد إجرءات منع انتقال العدوى في المنشآت الصحية.

وأفاد وكيل وزارة الصحة المساعد للصحة الوقائية، أن تطوير لقاح لفيروسات "الكورونا" صعب من حيث التقنية؛ برغم المحاولات الجارية في هذا الصدد؛ لذلك تتركز الجهود الحالية على الوقاية وتقييم الأساليب العلاجية المتوفرة؛ فيما تستمر الأبحاث لتطوير اللقاح للإنسان والحيوان.

تركي الوايلي 2014-04-14 12:23 PM

الصحة تقطر معلومات كورونا والتأمين يعتبره وباء

https://www.makkahnewspaper.com/makka...port/78800.JPG

فايز الثمالي، هيفاء الزهراني - جدة - صحيفة مكة

قالت مصادر طبية في مستشفى الملك فهد بجدة إن عدد المصابين بفيروس كورونا بين الكادر الصحي بلغ 30 حالة، بينها أربع حالات حرجة ترقد في العناية المركزة.
وأشارت المصادر لـ«مكة» إلى أن وزارة الصحة اتجهت إلى إعلان الإصابات على مراحل زمنية متباعدة، مستدلة بإعلانها أمس الأول إصابة مواطن يعمل بالمجال الصحي يبلغ من العمر 58 سنة وحالته مستقرة، وهو رئيس قسم القلب بالمستشفى، مؤكدة أنه أصيب قبل نحو أسبوع.
وفي جانب متصل، تمسكت شركات تأمين طبي برفض تغطية تكاليف العلاج من فيروس كورونا، وقال عضو لجنة التأمين الصحي بغرفة جدة عبدالكريم التميمي إن منظمات عدة أعلنت تصنيف الفيروس ضمن الأوبئة، لافتا إلى أن الشركات تعامل الوباء كالكوارث ولا تتحمل تأمينه.
شركات تأمين ترفض علاج مصابي كورونا
رفضت شركات تأمين صحي تحمل تغطية تكاليف فايروس كورونا وبقية الأمراض الوبائية، مرجعة السبب إلى أن التكلفة لا تتوازى مع قيمة البوليصة التأمينية التي قدرت بنحو 1000 ريال سنويا كمتوسط لدى الأفراد.
وذكر خبير وعضو لجنة التأمين في غرفة جدة الصحي عبدالكريم التميمي « في الوقت الذي تصل فيه قيمة التأمين الصحي إلى 13 مليار ريال بحسب آخر إحصائية 2013، والمتوقع نموه إلى أكثر من 5 % ويصل 15 مليار ريال 2014، يعد تحمل شركات التأمين لتغطية علاج الأفراد في المستشفيات مكلفا في ظل وجود خسائر لدى تلك الشركات، حيث إن الوباء يعامل معاملة الكوارث والتي لا يتحملها التأمين».
وأضاف «لن تتحمل شركات التأمين تغطية العلاج خاصة أن المنظمات الدولية والمحلية أعلنت تصنيفه ضمن الأوبئة التي من الصعب أن تدفع الشركات قيمة العلاج الذي قد يفوق قيمة الدخل».
وحول مراقبة سوق التأمين قال عضو لجنة التأمين في غرفة جدة، توجد جهة متخصصه تشرف عليها مؤسسة النقد، تضع خبيرا يعرف باسم «اكتواري» لحساب التكاليف وعمل الدراسات الإحصائية ومعرفة الجدوى.
وفي المقابل أنهت منظمة الصحة العالمية تقريرها حول إصابات مرض كورونا، وأكدت أن عدد الحالات في السعودية يعتبر في حدود المعدلات الطبيعية عالميا ولا يشكل خطرا وبائيا.
ووصف المدير العام للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الدكتور توفيق خوجة، تقرير منظمة الصحة العالمية بـ»الدقيق»، كونها كانت واضحة وشفافة في نتائجها، إذ اعتبرت المرض محدودا ولا يشكل خطرا، وما زالت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الصحة بمجلس التعاون تنسقان مع وزارة الصحة في هذا الجانب.
وقال خوجة «يوجد تنسيق بين دول المجلس ومنظمة الصحة العالمية للإبلاغ عن أي حالات مؤكدة مخبريا، مع تبادل المعلومات والوثائق المتعلقة بفيروس كورونا بين المكتب التنفيذي ومنظمة الصحة العالمية، عبر تشكيل لجنة معنية من جميع دول المجلس لتسهيل تبادل المعلومات والخطط الوطنية للتعامل مع فيروس كورونا وتبادل الطرق الناجحة في الوقاية والحد من انتشار هذا الفيروس».
وزاد: «في 2012 تم تحديد أكثر من 50 حالة إصابة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية على نطاق العالم، وتوفي نحو نصف هؤلاء المصابين، كما أن جميع الحالات التي تم تحديدها حتى الآن كانت لها صلة مباشرة أو غير مباشرة بالشرق الأوسط،، ومع ذلك فإن بعض الحالات التي تم تحديدها في صفوف من سافروا حديثا من الشرق الأوسط تسببت في انتقال المرض محليا على نحو غير مستمر إلى من خالطوها عن كثب».
وختم بالقول «حتى الآن لا تزال طريقة انتقال المرض غير معروفة، ويُعتقد أن مصدر الفيروس حيواني، ولكن لم يتم تحديده بعد في أي أنواع حيوانية، كما أن أشكال التعرض المحددة التي تتسبب في العدوى غير معروفة».
مصدر طبي: إصابة 30 ممارسا صحيا في جدة
رجّحت مصادر طبية تعمل في مستشفى الملك فهد بجدة أن عدد حالات الكوادر الطبية المصابة بفيروس كورونا العاملة في المستشفى بلغ 30 حالة، بينها أربع حالات حرجة ترقد في العناية المركزية، في وقت بدأت الإدارة في اتخاذ أسلوب جديد للتبليغ، وذلك بواسطة الهاتف دون تدوين الحالة في ملفات المرضى.
كما أكدت المصادر أن 27 ممرضة عزلن في شقة داخل السكن، وثبت إصابة ثلاث منهن بكورونا، موضحة أن غرفة تنويم عادية حولت إلى مكان عزل خاص بالمصابين دون أن يتم تجهيزها لهذا الغرض.
ولفتت أن إدارة المستشفى تعيش حالة من الارتباك، فجميع الحالات التي تشتبه في إصابتها بكورونا تودع غرفة العزل، والتي لم تهيأ من الأساس لتكون لهذا الغرض، فعند قدوم أية حالة مصابة بأعراض مشابهة لكورونا يتم عزلها في غرفة تضم مصابين بإنفلونزا خنازير وكورنا ودرن، مضيفة أن الإدارة سحبت الكمامات من أقسام الطوارئ والعيادات إلى قسم مكافحة العدوى، بدعوى أن الوضع طبيعي ولا يستحق الخوف إلى هذه الدرجة».
وخشيت المصادر انتقال المرض إلى السجون في الوقت الذي استقبل مستشفى الملك فهد خلال الأيام الماضية ثلاثة نزلاء مصابين بالدرن، مبينا أن تشخيص الحالة الأولى اشتباه درن رئوي (معدي)، والحالة الثانية إصابة بالدرن بعد تعافي النزيل، والثالثة درن مفتوح (معدي) للجميع، وجميعها تحتاج إلى عزل إلا أن إدارة المستشفى لم تتحرك إلا بعد سبع ساعات من استقبال الحالات»، محذرة في الوقت عينه من انتقال الفيروس عبر أجهزة التكييف التي تتشارك فيها كافة أقسام المستشفى.
وختمت المصادر بالقول «بدأت إدارة المستشفى بالتعاون مع المختبر الإقليمي سياسة جديدة تتمثل في تبليغ الممارسين الصحيين بالحالات المصابة عبر الهاتف بدلا من توثيقها في ملفات المرضى».
فيما قال أخصائي طوارئ في المستشفى إن الكوادر الطبية تعاني من صعوبة في التعامل مع الحالات، في الوقت الذي وصل عدد المرضى في إحدى الغرف إلى 40 مريضا، بينما طاقتها السريرية لا تتسع لأكثر من 13 حالة.

ابو سلطان العتيبي 2014-04-14 05:27 PM

وزارة الصحة تؤكد فحص 190 عينة خلال الفترة الماضية
تسجيل حالة وفاة لمقيم و 4 إصابات بـ "كورونا" في جدة


ماجد الرفاعي- ﺳﺒﻖ- جدة: ﺃﻋﻠﻨﺖ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺍﻛﺘﺸﺎﻑ 5 ﺣﺎﻻ‌ﺕ ﻣﺼﺎﺑﺔ
ﺑﻤﺮﺽ "ﻛﻮﺭﻭﻧﺎ" بمحافظة جدة، توفي أحدهم، وهو مقيم يبلغ من
العمر 70 عاماً.

وبينت الوزارة أن الحالة الثانية لمواطن يبلغ من العمر 51 سنة
ويتلقى العلاج بالعناية المركزة، والثالثة لمواطنة تعمل بالمجال
الصحي تبلغ من العمر 28 سنة وليست لديها أعراض، والحالة
الرابعة لمقيمة تعمل بالمجال الصحي تبلغ من العمر 45 سنة،
وليست لديها أعراض. والحالة الخامسة لمقيم يبلغ من العمر
56 سنة، وحالته مستقرة.

وأوضحت الوزارة أنه قد تم فحص 190 عينة خلال الفترة
الماضية، وقد ثبتت سلبيتها، عدا ما ذكر أعلاه.


14 جمادى الثانية 1435-2014-04-14
02:57 PM

-


الساعة الآن 04:20 PM

Powered by vBulletin .
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010