شبكة البراري

  #1  
قديم 2011-12-03, 10:01 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي هنا القريات وكل جديد ومميز في الرحلات

سيارة العزبه / أحلى شفر 6 سلندر بنزين




قهوه وشاي على غضا







اجمل رفقه / يزيد وساره / عشاق الرحلات





شمس ونار




كبسه وشوي




طلعة الخميس






ساره مشتيه بملابس المدرسه وبعد خروجها / احتضنت صديقتها كاتي





مقلوبة لحم ضان وخضار مشكل





نار غضا ودفاية البواري ( شكمانين )






حليب وزنجبيل







المشب / ودفاية البواري

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 2011-12-04, 09:22 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي

القهوة العربية .... والشعر الشعبي
القهوة العربية كانت علماً على الكرم والرجولة والطيب في تاريخ الآباء والأجداد وقد تغنى بها كثيرا من الشعراء
ومدحوا كثيراً من الكرماء الذين عرفوا بالكرم (وقهاويهم ) نسبة إلى القهوة ( مبرهجه) أي مفتوحة طوال الوقت
وكانت النار لاتسمد بل كانت مشتعلة طوال الوقت (والدلال) بالوجار على جانب النار ...
ومن الذين اشتهروا بهذه الصفات وبمنطقة حائل خاصة نذكر على سبيل المثال من سارت بأخبارهم الركبان
وكانت بيوتهم (ملفى للخطار) وعابري السبيل ...من هؤلاء (ابن لحيدان راعي الوسيطاء) ( وابن ربيعان راعي المستجدة) (وعثمان راعي جفيفاء) (والقبالي راعي قصر العشروات) (وابن خوير راعي قفار) (وابن بايح راعي الجثامية) ( وابن عبيكة أهل قناء وجبة) ( وبريك راعي بقعاء) وهناك الكثير من هؤلاء الذين يكرمون الضيف
ولكن لعل هؤلاء أشهرههم حسب معرفتي المتواضعة ...وقد كنت مع زميل لي في أحد الموقع (الأباتشي )
قبل حوالي سنة تقريباً قد بحثنا موضوع القهوة وكتبنا بعض القصائد التي قيلت فيها ولذلك أحببت أن أعيد عليكم
بعض هذه القصائد والأبيات لعل أحد منكم لديه بعض القصائد والأبيات فيكتبها هنا وتكون لنا مرجعاً حول هذا الموضوع
وسأبدأها بقصيدة للأمير الشاعر الكريم ابن خوير:
هو الشاعر الأمير / زيد بن سلامة الخوير ... توفي بحدود عام 1334هـ رحمه الله
يقول الخوير ........


قال الذي يبدع على كل قافي

............... من ضامرٍ ياتن رْيامٍ مواليف
بمنومسة لقم على بكر صافي
.............. عليه من شغل ابن سكران توليف
خلّه ليا ماتونس النذل غافي
............ وقرب دلالٍ مثل بطٍّ مهاديف
بدلال ماعنهن سنا النار طافي
........... بوجار من لادونهن بابهم جيف
مبرهجٍ تسفي عليه السوافي
........... من خلْقته ماطق في ركزة السيف
واحمس ولقّم بالعجل يالسنافي
........... بشاميةٍ طرّف لها الجمر تطريف
حماسها قرمٍ من الغوش شافي
.......... دايم يقلبها حريصٍ على الكيف
وزلَّه وصَفَّه عن سريب المصافي
.......... من خوفة أحدٍ قال بالكيف ياحيف
كِنَّه ليا منه غشاها الرّعافي
......... نثر الذّهب من فوق لوح المشانيف
وبهارها من يمّة الهند لافي
......... في مركبٍ يقداه زجر العواصيف
وان كان تزمل من طيورٍ هوافي
......... بيضٍ فسدّ أفواهها باشقر الليف
فنجالها لاشف بين الأشافي
......... لاكن يجذب من شفا شاربه شيف
يبرالها من مير فِجّ الخوافي
....... بكايرٍ تِرْمَهْ سهيلٍ ليا شيف
صبه لمن يثني خلاف المقافي
......... يوم الفرنج يقذِّف الملح تقذيف
ونفَّل بها اللي للمروات وافي
.......... مادوَّر التَّجْرات به والمصاريف
اللي لياغليت شراها جزافي
........... مارطّله عند الدلاليل بنصيـف
ياسامعٍ مني علومٍ تشافي
........... خذها من اللي نافلٍ كل عرِّيف
دنياك لو ضحكت تراها بخافي
........... يبرم دواليب الشِّقا والتكاليف
إنهب منه من قبل مالعمر يافي
........... صيٌّور ماتقفي ركابك مواجيف
صيُّور عمرك ناهجٍ للذلافي
.......... سمر الليالي تكمله بالتتاليف
صيُّور مايمسي لظى الجمر طافي
.......... دنيا تفرق كل ربعٍ مواليف
وليا حصل عزٍّ مع الكيف كافي
......... ماني على الدنيا كثير التحاسيف

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2011-12-04, 09:30 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي

القصيده الرائعه .. لمبارك بن عبيكه بن رمال
*******************************************

قم يالمقهوي دن نجر ومحماس

............واحمس لنا من حب صنعا نماها
احمس وزين حمسة البن بقياس
..............دقــه ولقمهـا وعـجل سواهـا
وصبه لممرور على الخيل مدباس
..............تقفي عنه صم الرمك لانصاها
من فوق ماتاخذ على الخيل مرواس
,............لاجدعت خبثات الانفس حذاها
واثنه لمن حوله على الزبر جلاس
..............اهل السموت اللي بعيد مداها
ابن عبيكه هرجته مابها باس
..........تطرب لها كرام اللحى من حلاها
طول الجدار وقصرة الرجل نوماس
............لا صار ما للرجــل داع دعاهــا
تصير بعيون الرفاقه معك باس
.............لاصار ماتدعى تره من عناها
يصير قالات ويصير لولاس
.............ونوبن من الادنين ياتي بلاها
قلبك يصير ويضرب القلب عوماس
...........والنفس تقدح عقب زايد غلاها
خلك على بابك تقل لون حراس
.............لاجو عليهن محترين عشاها
لاجن مع الخل الشمالي لها اضراس
...........والكل تشكي رجلها من حفاها
نرحب بهم من قبل تجديع الالباس
..........ونقلط لهم تمر الحلا من نماها
ونذبح لهم كبش مربى بالاطعاس
...........ونقلطه من قبل يقرب مساها
هذي سلوم جدودنا قبل من راس
..........واللي بعدنا كــان ربي هداهـا

الشاعر/ سلطان بن عبدالله الجلعود يرحمه الله ولد بسميراء حوالي عام1320هـ وتوفي بها عام1374ه


الله على الفنجال مع هجعة النــــــــــاس...... بدلال نارٍ مايبطل سنــاهـــــــــــــــا

مع حمسة يملا بهــا كل محمـــــــــــاس.. ..ويقلبــه قرم يعـرف استواهــــــــــــا
قم يافرج شبّه تر الكبد والـــــــــــــرأس ... العين اشوفه قازيه من خطاهـــــــــا
حط الجروم اللي من العام يبـــــــــــاس .... .ليـاما يطوح ضوها مع فضاهــــــــا
واحمس على جمـــر ترى ماله اجـناس..... .وكفـّه ليا منه عرقها غشــاهــــــــــا
واودع بهاره هيل ورهه بالاجـــــراس ...... ياخالط الفنجال تر هو حلآهـــــــــــا
ودقه بنجر يسمعه كل نعـــــــــــــــاس...... ولاتغلق الضبة على من بغاهــــــــــا
وصفـه وصبه تر هو الصفى بقيــــاس...... ماهو خطاة الخامل اللي طهاهـــــــا
اللي يحطه باوسط النار مرفــــــــــاس ..... لما يطير قبوها مع غماهــــــــــــــــا

وهذه قصيده للشاعر / عضيب بن شلاح الحربي ... يذكر فيها مجالس القهوة ويصنف الرجال حسب رؤيته ...يقول


ياما حلا عقب العشا شبة النــــــار

عقب الهجوع لا رقد كل كوبـــــــه
بقفرية ياعبيد يودع له اشعــــــــار
وسواة فنجال يشوق بصبوبـــــــه
حبه على المطلوب من بن وبهــار
يعجبك بالفنجال صبغه وروبـــــــه
كيف يجوز لشارب الكيف والكــــار
لو دوروا به غمزة مــــا لقوبـــــه
في مجلس فيه المشاكيل حضــــار
بغيبة ردي الحظ عنهم بنوبــــــــه
اللي يخزوون المسير بالانظـــــــار
تكاظموا واللي جليس شوشوبــــه
تلافتوا على بعضهم بالانظـــــــــار
وتغامزوا مابينهم وضحكوبــــــــه
الناس فيهم يافتى الجود هــــــــذار
مسترحل لبليس زين ركوبـــــــــــه
عراض غرة مسلم غافل غـــــــــار
يعرضه للناس لو ما حكوبـــــــــــه
دايم لغرات الاجاويد عقـــــــــــــــار
يظهرعيوب ولا درى عن عيوبــــه
وفيهم تبيني لايسرك ولاضـــــــــار
ماغير يحسب للربايع ضروبــــــــه
وفيهم حصيني قبوع قمــــــــــــار
يوصف على ماقيل به طير ذوبــــه
وفيهم بليهي على الكود صبـــــــار
يصبر ولو زادت عليه الصعوبـــــه
لا جا زمان فيه غلين الاسعـــــــــار
غدى لربعه بالمكاييل جلوبــــــــــه
وانا جا نهار الضيق بالموسم الحار
يرخص بعمره مايعد محسوبـــــــه

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 2011-12-04, 09:40 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي


الشعراء والقهوة

وهذه هي مجموعة من الأبيات لبعض شعراء بادية الجزيرة العربية الذين حرصوا فيها على ذكر ووصف القهوة العربية المميزة.


يقول الشاعر محمد بن أحمد بن محمد السديري:


صبه ومده يا كريم السبالي

يبعد همومي يوم اشمه بالانفاس

فنجال يغدي ما تصور ببالي

روابع تضرب به أخماس وأسداس


وهذا الشاعر الفارس تركي بن حميد حيث يصف القهوة وصوت النجر بقوله:


يا ما حلا يا عبيد في وقت الاسحار

جر الفراش وشب ضو المناره

معدلة تجذا على صالي النار

ونجر الى حرك تزايد عياره

النجر طق وجاذب كل مرار

مالفه الملفوف من دون جاره

في ربعة ماهيب تحجب عن الجار

لامن ولد اللاش ما شب ناره

وكذلك هناك القصيدة المشهورة للشاعر دغيم الظلماوي في القهوة، وفيها يقول:


يا كليب شب النار يا كليب شبه

عليك شبه والحطب لك يجابي

الوالمه يا كليب عجل بصبه

والرزق عند اللي ينشي السحابي

حنا علينا جيب ماها وحبه

وعليك تقليط الدلال العذابي

ادغث لها يا كليب من جزل خبه

وشبه الى منه هبا كل هابي

باغي إلى شبيتها ثم قبه

تجذب سراة من بعيد غيابي

بنسرية يا كليب صلف مهبه

متلطمين وسوقهم بالعقابي

صبه لقرم صرفته ما حسبّه

يوم البخيل مدنهر الوجه هابي

وعده عن اللي ما يداري المسبه

اللي يدور بالقصي الغيابي

لا جاضع المتروع خطو الجلبه

يا حلو تالي الليل خبط الركابي

اقحص لهم وابدي سلام المحبه

لا شح بالهين كبير العلابي


وكذلك يقول الشاعر سعد بن حمد بن ضويان في القهوة:


(ياحسين لاكني على الجمر مجضوع

من فقد خلاني وفقدي ربوعي

قم سو فنجالٍ ترى الراس مصدوع

صفه وزله عن سريب الخموعي

فنجال فيه مخموس الكيف مجموع

بدلال يشدن الخباس الوقوعي

ونجر دلاله ماو بالصوت مفجوع

يا زين حسه والخلايق هجوعي

وانجاك بالمجلس سنافي وبالوع

عده على الطيب وكب البلوعي

وهذا الشاعر عبد الله العلي الحرير يقول في القهوة:


(قم سو فنجال ونظف أدلاله

ريحه لراعي الكيف يجلي اعماسه

اشعل ولونه مثل دم الغزاله

لا ذاقه الراقد يحارب انعاسه

في مجلس تدله الى جاء مجاله

اللي عن اللجات يقصر حساسه

والا ترا بعض المجالس عذاله

لا معشر طيب ولا فيه اناسه


ويقول الشاعر غازي بن عون في الغرض ذاته:


يا ريف قلبي للمسايير قم شب

وحط المنارة في طويل الظلالي

عقب تشق لها لجزل الحطب جب

وهات النجر واحضر جداد الدلالي

دنّه وخلّه للمسايير يجذب

لا قام صوته للنشامى يلالي

يوحونه الجيران لا قام يقنب

ويجيك الاقصى والقصير الموالي




ويقول سليمان المحمد الهزاع في قصيدة عن القهوة:


لا في على جمر الغضى سو فنجال

فنجال بن من رخيص وغالي

حيثك قديم مغربل البن غربال

حكيم عند مصاطرات الدلالي

خله على المطلوب يلفت لنا البال

يفتح لنا المعنى بمبدا المقالي

الى انطلق من ثعلب المبهرة مال

يشدي خضاب مخفرات حيالي


ويقول محمد العبد الله القاضي عن القهوة وعن الأواني التي تجهز بها القهوة:


(دنيت لي من غالي البن مالاق

بالكف صافيها عن العذق منسوق

احمس ثلاث يا نديمي على ساق

ريحه على جمر الغضى يفضح السوق

واياك والنيه وبالك والاحراق

واصحا تصير بحمسة البن مطفوق

دقه بنجر يسمعه كل مشتاق

راع الهوى يطرب الى دق بخفوق

لقم بدله مولع كنها ساق

مصبوبة مربوبة تقل غرنوق

خله تفوح وراعي الكيف يشتاق

الى طفح له جوهر صح له ذوق


إلى أن قال:


زله على وضحا بها خمسة ارناق

هيل ومسمار بالاسباب مسحوق

مع زعفران والشمطري إلى انساق

والعنبر الغالي على الطاق مطبوق

إلى اجتمع هذا وهذا بتيفاق

صبه كفيت العوق عن كل مخلوق


وهذا راكان بن حثلين يقول في قصيدة مشهورة:


ياما حلا الفنجال مع سيحة البال

في مجلس ما فيه نفس ثقيله

هذا ولد وهذا ولد خال

وهذا رفيق ما لقينا مثيله


وهذا الشاعر هايس بن مجلاد يقول وهو يصف الدلة وصوت النجر:


قم سو ما يصبغ على الصين يا ذياب

بدلال يشدن البطاط المحاديب

احمس الى من العرق فوقها ذاب

واستدن ما يجذب عليك الشراريب

نجر يصيح من الطرب تقل بحجاب

يصبر على طول
الدهر للمواجيب

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 2011-12-04, 09:52 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي





رد مع اقتباس
  #6  
قديم 2011-12-04, 09:53 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي


رد مع اقتباس
  #7  
قديم 2011-12-04, 09:54 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 2011-12-04, 10:00 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي


موضوع يتكلم عن أروع الأبيات التي قيلت في شبة النار مع نبذة بسيطة عن عادآت البدو بالنسبة للتعامل مع القهوة والضو حبيت أنقلها لكم

وأترككم مع شبة النآر وريحة الهيل والقهوة وكرم الضيآفة يا أهل الكرم ومرحبا فيكم ملايين

يا زِين شب النار ,, والرمث مشموم
في ليلٍ اسود غير قمـراه تضـوِي
وآتابع النجمات في خيـال مركـوم
وآسامر الجمرات والشعـر يـروِي



تعتبر شبة النار منذ القدم رمزاً للكرم والسخاء عند العرب
كما أن النار وإيقادها في حد ذاتها إشارة للترحاب بالضيوف والزوار
ويتجسد ذلك عندما كان يسير المسافرون ليلاً فيرون ناراً تتوقد فيتجهون لها
ولفظة شبة النار استخلص منها كلمة الشبة ويعني ذلك إقامة التجمع والقهوة
فيقول الشخص "نشب الضو قدامكم"



وكان البدو قديماً ينتقدون من يهمل هذا الجانب بقولهم :
بعض العرب ,, في شبة النار يحتار
يجي الشتا ويروح ما شـب نـاره




إذاً آصبحت شبة النار دلالة على الدعوة إلى الحضور وبالتالي الإجتماع على القهوة
حيث يروْنها فاكهة السمر الصحراوي فالنار أثناء إيقادها تعطي نوعاً من الحركة للمكان
وتكمل الدراما الصحراوية والتي تدخل فيها المؤثرات الأخرى
مثل صوت عويل النجر وسوالف النشاما
فيتسع الخاطر عندما يجتمع عليها السمار وتبتهج برؤية سناها في صورة رائعة
ترى من خلالها ملامح ومزايا البيئة الصحراوية
ببساطتها وتواضعها البشري



وإذا آقبل الشتاء يحرص الكثير من آبناء الباديه
على إقتناء الآنواع الجيدة من الحطب والتي منها
السمر والطلح والقرض وهي الأكثر جمراً والأقل دخـاناً
وهناك أنواع أخرى من الحطب قليله الوجود ونادرة مثل :
العجرم
ويوجد منه القليل في الشمال وتحديداً في مركز العجرم قريباً من سكاكا
ولكنه لا يكاد يذكر في السوق
وكذالك الشوحط وهو مثل سابقه والعوسج أيضاً وغيرها



المشب والوجار أسماء مأخوذة من مصادر فعلها وهو مكان إيقاد النار
وإعداد القهوة والشاي قديماً
ومع الوقت فإنهم لم يهملوا تطويرها
فآصبح يبنى في المجالس ويزين بالجبس عبر نماذج ومفردات شعبية
وهو عبارة عن مكان توقد فيه النار وإلى جانبه رفوفاً توضع عليها دلال القهوة
وأباريق الشاي والمباخر وأوان أخرى تستخدم لإعداد المزيد من المشروبات
الساخنة كالحليب والزنجبيل والنعناع والحبق وغيرها
وبجزء من (الكمار) وهي الرفوف المذكورة أنفاً
يبنى باب صغير لمستودع الحطب حيث توقد النار ولم يهمل أبناء اليوم
الشكل السابق للمشب فتراهم يحرصون على وضع الكمار
ويزينونه ببعض الدلال والأباريق والأواني الأخرى



مل الوجار ,, وخلّي الباب مفتوح
خوف المسيـر يستحـي ماينـادي




ومع دخول الشتاء يطيب السمر حـول النار وإسترجـاع الذكريات القديمه
وسط صوت الفناجيل والدلة عندما تقرع عليها في نهاية الصبة



تردد على لسان آبنـاء الباديه النار فاكهة المجالس
فقد آلهبت قرائح الشعراء فعلى النار يجتمعون لتناول القهوة وتبادل الآحاديث
والآخبار أو المساجلات الشعرية ,,
ولا يكـاد يخلو ديوان أي شاعر من مثل هذه الآبيـات
وهنا بعض ماقيل حول شبة النار



لا ضاق صدري قلت شبوا لي النار
سويت كيف مـا يسـوى مثيلـه
حمسـت بريـه وناديـت ببهـار
ماها قـراح جايبـه مـن ثميلـه



ياما حلا عقب العصر ,, شبة النار
في مجلسٍ كل النشامـا يجونـه
يلفونه اكبارٍ ,, ويلفونه إصغـار
من طيب من هو فيـه ويقدرونـه
في بيت ماحطوا له آبواب وآسوار
ذراه من صوف الغنـم ينسجونـه
هذي طراة الروح لا صرت محتار
آخيِر من بيـتٍ هَلِـه يزلجونـه



لا ضاق بالي ,, والهواجيس وردن
النـار شبّتهـا بدايـة عـلاجـي
والبن بالمحماس والنـار تلسـن
نـارٍ تزايـد جمرهـا بوتهاجـي



ياما حلا عقب المطر شبت النار
في روضة فيها شذى الورد فاحِ




ياريف قلبي للمسايير قـم شـب
وحط المناره في طويل الظلالـي
عقب تشق الها لجزل الحطب جب
وهات النجر واحضر جداد الدلالي



ألا يـا زيـن شبـت النـار وادلال
ادلال صفر ابهارهـا طيّـب الهيـل
في جال غرمولٍ حمر ,, يشرح البال
جوّه براد ومرتـوي خـدّه السيـل
الله يجيب العشب والخيـر منهـال
على بـلادٍ توفـي الحـق والكيـل



ولشبّة النار عند العرب معان سامية ونبيلة فهم يوقدونها ليلا للتدفئة والطبخ وعمل القهوة ولإهتداء ابن السبيل وجلب الضيفان ..

وعندما يُهجى أحدهم يقال له ( يا طافي الضو , ميــــت النار ) او الله يطفي ضوّك (الله يذبح نارك) أو ناره رماد ..

والكرم عند العرب من القيم التي يحرصون عليها ورمز الكرم عندهم بالدرجة الاولى شبة النار والقهوة ..



أما الأدوات المخصصة للقهوة واسمها الدارج ( المعاميل ) وقد اختفت في زمننا هذا واستبدلت بأواني حديثة ...
ويقول الشاعر في هذا :

يا عَاملِينْ البنّ وَسْطَ التَرَامِيسْ..........لا تَقْطَعُونِهْ من حَشَا مِرْضعَاتِهْ
رُدُّوه لأمَّات الخْشُوم المِقَابِيسْ ......... صُفْر الدلال اللي عَلِيهَا حَلاتِهْ
مَا عَاد شِفْنَا البن وَسْط المَحَامِيسْ........يَحْمِسْ وصَوْت النِّجْر طَوَّلْ سكَاتِهْ


فالمعاميل المعروفه تتكون من :



الدلة : وهي إناء من النحاس يهتمون بنظافنها وتلميعها في المناسبات ...



المحماس : وهي عبارة عن إناء من النحاس أو الحديد الصلب له يد بطول 30 سم تقريبا يحمسون فيه القهوة على النار ...



المصفاة : وهي إناء يضعون به الماء والقهوة لتغلي ثم يسكبونها في الدلة بعد إظافة البهار( الهيل ) ، ( الزعفران ) ، ( العويدي - المسمار - القرنفل ) ...

النجر (منادي) : وهو إناء من النحاس أو البرونز وهو خليط من القصدير والنحاس له شكل وصوت جميل عندما تدق فيه القهوة ...



المبرادة : وهي إناء من الخوص تترك فيه القهوة بعد الحمس لتبرد قبل دقها بالنجر ...

الملقاط :وهو أداة مصنوعة من الحديد يستعمل لإلتقاط الجمر وغيره ...

البيز : وهو أداة مصنوعة من قماش لإمساك الاواني الحارة ...

المركاب أو المنصب : وهو أداة من الحديد بثلاثة أرجل لحمل الاواني على النار ، وان لم تكن متوفرة فيضعون ثلاث أحجار بدلا منها وتسمى في اللغة الاثافي ...

الفناجــــيل :-



* فالفنجـال الأول ( الهـيف ) :
وهو الفنجال الذي يحتسيه المعزب أو المضيف قبل مايمد القهـوة لضيوفه ...
وقديما كانت هذه العادة عند العرب ليأمن ضيفهم من أن تكون القهوة مسمومة ...

اما حديثا جرت هذه العادة ليختبر المعزب جودة وصلاحية القهوة قبل تقديمها إلى الضيوف خوفا من أن تكون قد عملت بطريقة غير صحيحة او نحو ذلك ...

* الفنجـال الثاني ( الضـيف ) :
وهو الفنجـال الأول الذي يقدم للضيف وهو واجب الضيافـة ، وقد كان الضيف قديما في البادية مجـبرا على شربه إلا في حالـة العداوة أوأن يكون للضيف طلب صعب وقوي عند المضيف فكان لايشربه إلا بعد وعـد من المضيف أو المعزب بالتلبية ...
وقد كان من عظائم الأمـور أن يأتي إنسان إلى بيتك ولايشرب فنجالك إلا بعد تلبية طلبه ، فأنت حتما مجـبر على التلبيـة وإلا لحق بك العـار عند النـاس

* الفنجـال الثالث ( الكـيف ) :
وهو الفنجـال الثاني الذي يقدم للضيف ، وهو ليس مجـبر على شربه ولايضير المضيف إن لم يشربه الضيف ، إنما هو مجـرد تعديل كيف ومزاج الضيف
وهو أقل فناجيل القهـوة قـوة في سلوم (عادات) العرب ...

* الفنجـال الرابـع ( السـيف ) :
وهو الفنجـال الثالث الذي يقدم للضيف ، وهذا الفنجـال غالبـا ما يتركـه الضيف ولايحتسـيه لأنه أقـوى فنجـال قهـوة لدى عرب الباديـة ، إذا أنه يعـني أن من يحتسـيه فهـو مع المضيف في السـراء والضـراء ، ومجـبر على الدفـاع عنه بحـد السـيف ، وشريكه في الحـرب والسلم يعادي من يعاديه ويتحالف مع حلفـاؤه حتى وإن كان من بين حلفائه من هم أعداء له في الأصل ( أعداء للضيف )
فقد كان هذا الفنجـال عبارة عن عقد تحـالف عسكري ومدني وميثاق أمني
مابين الضيف والمضيف ، وقد كان هذا الوضـع يحمل النـاس أمورا شداد ويواجهون الموت والدمـار بسببه ، فلذلك كانوا يتحاشـونه ويحترصون منه أشـد الحـرص ...

أما شرب أكثر من 3 فناجـيل فعادة يعملها أهل وذوي صاحب القهوة وأفراد قبيلته وأنسبائه وذوو الدم ...

بقي أن نذكر أن هناك فنجـال ( الفارس )
حيث يكون هناك من يطلب شخص ما بدم أو ثأر أو ماشابه إن كان شيخ القبيلة أو كبير في السن أو إمرأة يجمع شباب القبيلة وفرسانها ويصب القهوة في الفنجال ويرفعه عاليا على رؤوس الأشهادوأمام الجميع ويقـول :
هــذا فنجـال فـلان بن فـلان من يشربـه ؟
أي من يأخذ حقنا أو ثأرنا أو دمنا منه؟
فيقوم أحد الفرسان ويقـول :
أنا له ويأخذ الفنجـال ويشربـه ، ويذهب في طلب هذا الشخص ولايعـود إلى قبيلته إلا بعد إحضـار البينة على أنه انتقم لصاحب الفنجـال من الشخص المطلوب !..
وإلا فله أحد خيارين :
إما أن يجلي من قبيلته ولايعـود لها أبد لما لحقه من ذل وعار وصم بها جبينه ...
وإما أن يعود محملا بالخزي والعار ويصبح مدعاة لسخرية أفراد القبيلة صغيرها وكبيرها رجالا ونساء
ولايتزوج منها ولا يخرج للحرب مع فرسانها

وقد أبدع الكثير من الشعراء العرب في وصف القهوة والتلذذ بإحتسائها
يقول ابن حثلين :

يامحلا الفنجال مع سيحة البال 00 في مجلسن مافيه نفس ثقيله

هذا ولد عمٍ وهذا ولد خـــــــال 00 وهذا رفيقٍ مالقينا مثيـــــله


ويقول آخر مع التشكيل :

إنْ ضَاقْ صَدْرِيْ قُمْتْ أَحُوف الْمَعَامِيلْ 00 أَحُوفْهِنْ مِنْ قَبْل يِبْدِيْ بْهِنّْ عَـار

وَأَحُطّ بَالْمِحْمَـاسْ هَيْـلٍ بَلاَ كِيـلْ 00 وَأَحَمِّس الطَّبْخَة عَلَى حَاجر النَّـار

لُومِنْ غَدَتْ مِثْل السّوَاحِل بَلا ذِيْـل 00 حَمْرَا وصَفْرَا وَصَاحب الكِيف بِيطَار




ومن أشهر القصائد في القهوة وشبة النار يقول الشاعر دغيم الظلماوي:

ياكليب شب النار ياكليب شبه ... عليك شبة والحطب لك يجابـي
وعلي أنا ياكليب هيله وحبه ... وعليك تقليـط الـدلال العذابـي
وادغث لها ياكليب من سمر جبه ... وشبة الي منه غفى كل هابـي
باغي ليا شبيتها ثـم قبـة ... تجلـب لنـا ربع سـراة غيابـي
بنسريةً ياكليب صلفا مهبه ...ل اهـب نسناسـه تقـل سـم دابـي
سراة بليـل وناطحيـن مهبـه ... متكنفيـن وشوقهـم بالعذابـي
الوالمة ياكليب عجل بصبه ... والرزق عند اللي ينشى السحابي
صبة لقرم صرفته ماحسبه ... يوم البخيل مكنهب الوجـة هابـي
وصبة لمنعورين ليا جات نبة ... يرخص بعمره والدخل له ضبابي
وعدة عن اللي مايداري المسبه ...اللي يدور بالقصيـر الغيابـي
عن الطيب عده نازلا له بغبه ... يضرب علي درب الخطا مايهابي
لا باطن الهلباج خطوا الجلبة ... يا حلو خبط عصيهم بالركابـي
أطمر لهم وأبدي سلام المحبه ... لا جو على هجناً يديهم خرابـي
سلام أخلى من شخاليل جبه ... وأحلى من السمن الجديد العرابي
مع كبشً مصلاح راسه نجبه ... لا أدبـر الهيـن متيـن العلابـي
خطو الولد يوم الملاقي نكبه ... يأتي علينا من حسـاب الزهابـي
وحتى ايش لو يلبس وبينن وجبه ... معيرة على غضير الشبابـي
أنا لقيت الصبر يازين غبه ... يرقيك روس مشمرخات الهضابي
من لاصبر ياكليب في حكم ربه ... هذاك يوم البعث مالـه ثوابـي
يقولها اللي ما حسب المسبه ... ولا عرقل الاجواد ببعض الهلابي
هذا هوى بالي وهذا مطبه ... من قبل مايسفـح علينـا الترابـي

منقوللللللل

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 2011-12-05, 05:30 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي

رد مع اقتباس
  #10  
قديم 2011-12-05, 05:30 مساءٍ
هنا القريات هنا القريات غير متواجد حالياً
إلى جنة الخلد يا أبو خالد
وسام التميز الذهبي:  - السبب:
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المدينة: القريات
المشاركات: 28,635
جنس العضو: ذكر
هنا القريات is on a distinguished road
افتراضي

رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Loading...
الساعة الآن: 04:33 صباحاً

[ البحث في شبكة و منتديات البراري بإستخدام محرك البحث Google ]

Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010  
المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة البراري لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة البراري بل تمثل وجهة نظر كاتبها