شبكة البراري

  #601  
قديم 2011-01-19, 07:51 صباحاً
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي



الدكتورة فاتن خورشيد :بول الإبل علاج لسبعة أنواع من أنواع السرطان
كشفت رئيسة وحدة زراعة الخلايا والأنسجة، ومشرفة الكرسي العلمي لأبحاث السرطان في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة فاتن خورشيد أن أبحاثها أثبتت فاعلية أبوال الإبل في علاج سبعة أنواع من أنواع السرطان تشمل الرئه والدم والكبد والجلد والقولون والدماغ والثدي، إضافة إلى الالتهاب الكبدي الوبائي، وأثبتت نجاحها في علاج الأمراض الجلدية المستعصية والمزمنة، بعد فصل المادة الفعالة فيه وتركيبها بأشكال دوائية عدة.
وأوضحت خورشيد أن دراساتها حول الفوائد الطبية لألبان وأبوال الإبل بدأت فعلياً في عام 2004، ولا تزال الأبحاث جارية حتى الآن، لافتة إلى أنها تلقت عروضاً عدة لتبني دراساتها من جهات رسمية دولية كوزارة العلم والتكنولوجيا في ماليزيا (MOISTI)، وجهات خاصة مثل جهات ألمانية وسويسرية وكويتية.
وذكرت أن فكرة بحثها عن التداوي بألبان وأبوال الإبل جاءتها بعد التحاقها بالهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة. وأثناء تداول الآيات والأحاديث مع بقية العضوات والتي يمكن استنباط منها بحث علمي، مشيرة إلى أنها توقفت كثيراً أمام حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوم عرينة، «روى البخاري عن أنس أن رهطاً من المدينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: إنا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت أعضادنا، فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم أن يلحقوا براعي الإبل فيشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت بطونهم وألوانهم...».
كما نوهت إلى أن ألبان الإبل تحوي جميع العناصر الغذائية القيمة والبروتينات التي ترفع المناعة، وتحتوي على دهون خفيفة، وسكريات مولدة للطاقة وهي عنصر غذائي متكامل، موضحة أن بول الإبل يحتوي على مواد فعالة مسكنة للآلام ومضادة للالتهاب ومقاومة للسرطان والتأكسد كما يسهم في نمو الأنسجة الطبيعية وإصلاح العطب بها، إضافة إلى احتوائه على أملاح معدنية كـ «البوتاسيوم والصوديوم»، وهي مهمة لفتح بوابات الخلايا وإدخال الدواء إلى الهدف داخل الأنوية وإصلاح العطب الجيني، كما تحتوي أبوال الإبل على حديد وزنك بكميات وافية، لإتمام العمليات الحيوية والعلاجية داخل الأنسجة.
وأشارت إلى أن العلاج بألبان الإبل وأبوالها لا يزال قيد البحث إلى أن يجري استكمال ما يلزم من تصاريح وإجازات واختبارات على البشر وسيصرف بعدها بإذن الله كأي دواء، مستغربة من اعتقاد البعض خلو ألبان الإبل وأبوالها من الفوائد، «فالإثباتات تجري من خلال التجارب العلمية البحتة التي تؤكد الفائدة، وهذا العلاج ليس اختراعاً بل هو حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، ونحن طبقناه بحسب البروتوكولات العلمية الحديثة لمعرفة مدى فاعلية الدواء».

  #602  
قديم 2011-01-19, 07:54 صباحاً
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي

  #603  
قديم 2011-01-19, 07:54 صباحاً
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي



هنا معلومات الدكتورة فاتن لمن يريد التواصل معها
لعرض الحالة المرضية

د. فاتن عبدالرحمن خورشيد
أستاذ مشارك
قسم الأحياء ، كلية العلوم
مشرفة وحدة زراعة الخلايا
مركز الملك فهد للبحوث الطبية
جامعة الملك عبدالعزيز


الاهتمامات البحثية :
بيولوجيا الخلايا والأنسجة - هندسة الخلايا - المجهر الإلكتروني

fatenkhorshid@yahoo.com
or
fkhorshid@kau.edu.sa
الموقع إلكتروني:
http://fkhorshid.kau.edu.sa/Default.aspx?Site_ID=0001522&lng=AR
http://alzamilchair-cr.kau.edu.sa/Default.aspx?site_id=3203205&lng=AR


هاتف:
0096626952000
0096626401000
تحويلة المكتب: 25930
السكرتارية: 25289
المعمل: 25944
شؤون المرضى واستفساراتهم: 25289

جوال:
0595219837 - 0553910598
من الساعة 8 صباحاً - 3 مساءَ
بريد المرضى :
TCU009@hotmail.com


  #604  
قديم 2011-01-19, 08:22 صباحاً
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي


ههههههههه ذكرياتي معاك في طاش ماطاش

http://hwamir.com/vb/showthread.php?t=2660

























  #605  
قديم 2011-01-19, 09:43 صباحاً
الركام الركام غير متواجد حالياً
شاعـر متمكن
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزةوسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المدينة: الرياض
المشاركات: 12,104
جنس العضو: ذكر
الركام is on a distinguished road
افتراضي

موضوع مفيد وقيم كالعادة
مشكورة ام فهد على اشراقاتك الراقية

  #606  
قديم 2011-01-19, 09:57 صباحاً
الصورة الرمزية ابو طلال الفيفي
ابو طلال الفيفي ابو طلال الفيفي غير متواجد حالياً
مراقب منتدى البيئة والحياة الفطرية
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المدينة: البراري
المشاركات: 23,251
جنس العضو: ذكر
ابو طلال الفيفي is on a distinguished road
افتراضي

اشراقة جميلة وفوائد ومعلومات جمة

بارك الله فيك ...

واسمحيلي بهذه الاضافة


غرائب الإبل

من غرائب الإبل : أنها تتميز بذاكرة عجيبة فهي لا تنسى موطنها الأصلي الذي تربت فيه ولو بعد سنين طويلة حيث تستطيع العودة إليه بكل يسر وسهولة.

ومن غرائب الإبل : أيضا أن صغيرها يستطيع العودة إلى آخر مكان رضع فيه الحليب من أمه في حال ضياعه من القطيع أو آخر منزل (مراح) لصاحبه.

كما أن الإبل لديها قدرة عجيبة على معرفة عدود المياه وأماكن نزول الأمطار والأراضي المعشبة لما تتمتع به من حاسة شم قوية.

كذلك تستطيع الإبل التفريق بين الأصوات بدقة متناهية فهي تعرف صوت راعيها من غيره.

ومن غرائب الإبل أيضا أنها عندما تسير تقوم برفع اليد اليمنى والرجل اليمنى مع بعض في خطوة واحدة واليد اليسرى مع الرجل اليسرى في الخطوة التالية وذلك لحفظ توازنها وهذه الميزة لا توجد في أي كائن آخر غير الإبل فسبحان الخالق المصور.

ويعتبر الجمل (الفحل) من أشد الكائنات غيرة خصوصا في حالة الهيجان في وقت التزاوج فهو لا يسمح بوجود فحل آخر غيره في القطيع وفي حالة وجود أكثر من فحل يجب أن يتم التحكم برباطهما جيدا وإبعادهما عن بعض وإلا سوف يقتتلان قتالا شديدا حتى يقتل أحدهما الآخر.



ومن غرائب الإبل أيضا أن عملية (العقل) يجب أن تبدأ باليد اليسرى لجعلها تبرك أو تلازم مكانها

كما أن عملية ربط الجمل (الفحل) أو الرحول المعدة للركوب تكون في اليد اليسرى فقط.

كذلك حلب الناقة يكون من الجهة اليسرى.

والإبل من الكائنات التي لديها القدرة على السباحة بأيديها وأرجلها.

أنواع الإبل

الإبل في العالم تنقسم إلى ثلاثة أنواع بحيث تكون ملائمة لبيئتها وأماكن تواجدها وهي كالتالي:

النوع الأول:
الإبل العربية وهي ذات السنام الواحد وتنتشر في جزيرة العرب والمناطق الممتدة إلى الهند شرقا وإلى البلاد المتاخمة للصحراء الكبرى في أفريقيا غربا وتمتاز بشكلها الجميل الجذاب وهيكلها الضخم الكبير.

والنوع الثاني: الإبل ذات السنامين وتستوطن أواسط آسيا وهي متوسطة الهيكل والضخامة ولا وجود لها في جزيرة العرب.

والنوع الثالث:
حيوان اللاما وتنتشر في الأمريكيتين وهي ذات هيكل صغير نوعا ما ولا تحمل سنام في أعلى الظهر ولكنها شبيهة إلى حد كبير بالإبل العربية من حيث شكل الرأس والرقبة واليدين والرجلين والذيل ولا وجود لها في جزيرة العرب.

ولم يعرف الغرب الإبل العربية ذات السنام الواحد إلا بعد دخول جيوش المسلمين إلى الأندلس، أما أمريكا فلم تعرف الإبل العربية إلا في عام 1857م عن طريق وزارة الحربية الأمريكية آنذاك وذلك باقتراح (ادوارد فترز جرلد بيل ) الرحالة الشهير الذي استخدمها لاستكشاف طريق تجارية لعربات السفر في صحراء أريزونا، وقد أرسل وزير الحربية يومها رجالا إلى بلاد العرب لشراء الكثير من الجمال، هكذا وردت القصة في كتاب الصحراء لمؤلفيه سام وبريل ابشين.

وتشكل الإبل في الوطن العربي 65% من مجموع الإبل في العالم وتؤدي خدمات كبيرة في تنفيذ الأعمال الزراعية في مناطق متعددة من مصر والشمال الأفريقي واليمن وغيرها، وفي النقل والتنقل في كثير من البلاد العربية، وهي عماد الاقتصاد في مناطق واسعة من الصومال والسودان وموريتانيا وجنوب الجزائر وتونس، ويشكل حليبها الغذاء الرئيسي لسكان تلك المناطق في معظم أيام السنة، ثم فقدت الإبل أهميتها في المجتمع واستغنى عنها كوسيلة نقل وترحال.

ويتم تصنيف الإبل العربية إلى عدة مسميات متفق عليها للتفريق بينها ومن هذه المسميات:
(العربية والصيعرية والدوسرية والمهرية والساحلية والشرارية والحرة والعمانية والسودانية)
وبعض هذه الأنواع مخصص للركوب بعد تدريبها على ذلك وكانت في الماضي تسمى (الجيش) ومفردها (ذلول/ركبي)

ومن مستلزمات الركوب الشداد والحداجة والمسامة وهناك أنواع مخصصة للنساء مثل الهودج والظلة.


التوقيع:


" لاترفع رأسك من السجود وفي قلبك شيء لم تقوله لله عزوجل "
  #607  
قديم 2011-01-19, 11:05 صباحاً
الصورة الرمزية خاطف الأضواء
خاطف الأضواء خاطف الأضواء غير متواجد حالياً
عـضـو ذهـبـي
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المدينة: ينبع البحر
المشاركات: 1,893
جنس العضو: ذكر
خاطف الأضواء is on a distinguished road
افتراضي

الله يعطيك العافيه وماقصرتي وجعلها في ميزان حسناتك

  #608  
قديم 2011-01-19, 12:35 مساءٍ
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الركام مشاهدة المشاركة

موضوع مفيد وقيم كالعادة
مشكورة ام فهد على اشراقاتك الراقية

الله يعطيك العافية على تواصلك وتعطيرك إشراقاتي
شكرا لك

  #609  
قديم 2011-01-19, 12:39 مساءٍ
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي

أخي جبال فيفا أسعدني حضورك ومشاركتك الجميلة
من غرائب الإبل واسمح لي بنسخها لأضيفها في إشراقة
منتداي هوامير لأنها معلومات رائعة وقيمة
شكرا لك

  #610  
قديم 2011-01-20, 12:06 صباحاً
أم فهد أم فهد غير متواجد حالياً
عضو متميـز
وسام التميز الذهبي:  - السبب: نظير مشاركاتكم ومجهوداتكم المتميزة
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المدينة: الدمام
المشاركات: 2,586
جنس العضو: أنثى
أم فهد is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خاطف الأضواء مشاهدة المشاركة

الله يعطيك العافيه وماقصرتي وجعلها في ميزان حسناتك

جزاك الله خير
أسعدني حضورك

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

Loading...
الساعة الآن: 07:58 مساءٍ

[ البحث في شبكة و منتديات البراري بإستخدام محرك البحث Google ]

Powered by vBulletin® Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة © لشبكة ومنتديات البراري 2010  
المشاركات أو الآراء المنشورة في شبكة البراري لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لشبكة البراري بل تمثل وجهة نظر كاتبها