عرض مشاركة واحدة
  #509  
قديم 2014-11-04, 05:25 مساءٍ
الصورة الرمزية رياح الصبا
رياح الصبا رياح الصبا غير متواجد حالياً
عـضـو ذهـبـي
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المدينة: المدينة المنورة
المشاركات: 17,534
جنس العضو: ذكر
رياح الصبا is on a distinguished road
افتراضي

​"ابن سعيد": يبدأ بحالات مجتمعية بسيطة تتكاثر وتنتقل في المستشفيات

"الصحة": فيروس "كورونا" في ازدياد ولا بد أن نواجهه بأقصى طاقتنا




سبق- الرياض:
أكد الدكتور عبدالعزيز بن سعيد وكيل وزارة الصحة للصحة العامة أنه تم الوقوف على حالات "كورونا" في الشهر الماضي ولوحظ أنها في ازدياد، مبيناً أن الوزارة ستعمل قدر المستطاع؛ للحد من انتشار المرض الذي بات من الواضح أنه يبدأ بحالات مجتمعية بسيطة، لكنها تتكاثر وتنتقل في المستشفيات، قائلاً: لهذا فإن على وزارة الصحة أن تعمل بأقصى طاقتها؛ للحد من المرض داخل المستشفيات.

وكان "ابن سعيد" قد ترأس اللقاء المشترك الذي نظمته الوزارة لقيادات مديريات الشؤون الصحية في كل مناطق المملكة؛ بهدف تحديد المسؤوليات وتضافر الجهود لاحتواء المرض.

وأوضح الدكتور "ابن سعيد" أن الهدف من هذا اللقاء حث العاملين في مديريات الشؤون الصحية في كل المناطق لبذل المزيد من الجهد والتعاون فيما بينهم، وترتيب وتحديد المسؤوليات والأدوار بين العاملين في مكافحة العدوى، ومدير عام الصحة العامة، ومدير عام الشؤون الصحية في كل منطقة؛ للمساهمة في احتواء مرض "كورونا".

وقال وكيل الوزارة للصحة العامة: "العملية مشتركة بين الصحة العامة والعلاجي، وتواجد كل الأطراف على طاولة واحدة يسهل التواصل فيما بينهم، والهدف من تحديد المسؤوليات بين تلك الأطراف؛ بغية تسهيل العمل ودعم وكالة الوزارة للصحة العامة للقيام بواجبها، ومن ثم دعم مركز القيادة والتحكم للقيام بواجبه أيضاً؛ لأنه إذا عملنا جميعاً كجسد واحد فإن النتيجة ستكون كما نصبو إليها وكما يصبو إليها معالي الوزير إن شاء الله.

وأضاف: تم في هذا اللقاء توزيع استمارتين على كل المشاركين في اللقاء؛ الأولى عبارة عن عملية استبانة استشرافية؛ بهدف معرفة بعض جوانب النقص لدى الممارسين الصحيين، حيث سبق وأن تم تطبيق تلك الاستبانة في مستشفى الملك خالد الجامعي ومستشفيات الحرس الوطني ومستشفيات وزارة الدفاع، ولهذا رغبنا في أن يتم تطبيقها على الممارسين في مستشفيات وزارة الصحة، وخاصة الذين يقومون بدور القيادة في مكافحة الأوبئة وتحديداً مرض "كورونا"؛ لأن معرفتنا بجوانب النقص ومشاكل الممارسة يساعدنا على الوصول إلى معالجة جوانب النقص وتحقيق الهدف المنشود.

وتابع: فيما كانت ورقة الاستبانة الثانية عبارة عن تحديد الصعوبات التي تواجه الممارسين الصحيين، وماذا يمكن أن نفعله؛ لمساعدتهم في التغلب على تلك الصعوبات ومقارنة ذلك بما تم عمله من المسوحات الميدانية، وبهذا نستطيع إغلاق تلك الفجوة.

وأشار "ابن سعيد" إلى أن هذا اللقاء سوف يتبعه عدة خطوات حيث سيتم تنظيم لقاءات مستقلة مع كل منطقة بشكل دقيق، حتى يتم إعداد العاملين في مكافحة العدوى وفي الصحة العامة بشكل دقيق ومنهجي، حيث إنه تم الوقوف على حالات "كورونا" في الشهر الماضي، ولوحظ أنها في ازدياد، ولهذا ستعمل الوزارة قدر المستطاع للحد من انتشار المرض الذي بات من الواضح أنه يبدأ بحالات مجتمعية بسيطة لكنها تتكاثر وتنتقل في المستشفيات، ولهذا فإن على وزارة الصحة أن تعمل بأقصى طاقتها للحدّ من المرض داخل المستشفيات عن طريق فرق مكافحة العدوى، وبتضافر الجهود والدعم من قبل مديريات الشؤون الصحية والمساعدين الصحيين.

وقد بحث اللقاء الذي استمرّ زهاء ثلاث ساعات بعض العقبات التي تواجه الممارس الصحي والوسائل الكفيلة لتجاوزها، إلى جانب وسائل التعاون بين العاملين في مديريات الشؤون الصحية، وتحديد الأدوار والمسؤوليات.

التوقيع:
رد مع اقتباس