المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هاااااااام جدا جدا جدا ........ وقل ربي إرحمهما كما ربياني صغيرا ...... هما اليوم وأنت غدا فالدنيا سلف ودين


الوااا(بالله)اااثق
2015-05-20, 05:57 مساءٍ
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
《 رب إرحمها كما ربياني صغيرا 》.

قبل أن تقبِّل رأس أمك أو أبيك إليك شيئاً من بعض معاني البر لهما والذي قد يخفى على بعضنا ..

👥البر ليس فقط قبلة تطبعها على رأس أمك أو أبيك أو على أيديهما أو حتى على أقدامهما فتظن أنك بلغت غاية الرضى في البر وأصبحت راضيا عن نفسك أو خيل ذلك إليك !

👥 البر هو أن تستشف مافي قلب والديك وما يريدانه ويحبانه دون أن تنتظر منهما أمرا مباشراً .

👥 البر هو: أن تعلم وتعرف مايسعدهما فتسارع إلى فعله وتدرك مايؤلمهما فتجتهد أن لايرونه منك أبداً !.

👥 البر قد يكون في أمر تشعر أن والدتك أو والدك يشتهيانه فتحضره للتو وبفرح وسرور ولو كان كوباً من الشاي ! .

👥 البر أن تحرص على راحة والديك ولو على حساب سعادتك، فلو كان سهرك في الخارج يؤرقهما فنومك مبكراً او جلوسك في البيت من البر لهما، حتى لو أدى ذلك مثلاً إلى حرمانك من سهرة مع أصحاب وأحباب او مناسبة ممتعة .

👥 البر هو: أن أرفه عن أمي وأبي في هذا السن بالأساليب المناسبة لهما والتي لم يعد يناسبهما مما يجلب السعاده والفرح لهما مثل ما يناسب غيرهما .

👥 البر هو: أن أفيض على أمي وأبي من مالي ولو كانا يملكان الملايين دون أن أفكر كم عندهما وكم صرفت وهل هما بحاجة أم لا ؟ فكل ما أنا فيه ماجاء الا بسهرهما وتعبهما وجهدها في الليالي الطويلة ! .

👥 البر هو: أن أبحث عن راحتهما فلا أسمح لهما ببذل مزيد جهد لأجلي، فيكفي مابذلاه منذ ولادتي الى ان بلغت هذا المبلغ من العمر .

👥 البر هو: استجلاب ضحكتهما وفرحهما ولو غدوت في نظر نفسك مهرجاً !!!

👥كثيرة هي طرق البر المؤدية الى الجنه ، فلاتحصروها بقبلة قد يعقبها الكثير من التقصير النفسي او الحسي .


👥 بر الوالدين ليس مناوبات وظيفية بينك وبين إخوانك ..
بل مزاحمات على أبواب الجنة ،فهذه حقيقة يغفل عنها البعض!

👥 يخجل الكثير من الأبناء من أمهاتهم ويحسون ببعض الخجل وهم يمشون معها أو يأخذونها إلى مكان ما !!
وعلى العكس تماماً هي تفتخر عندما يأخذها ولدها إلى السوق أو إلى بيت أحد الأقارب .. فعلاً ما أروع الأمهات وما أقسى كثير من الأبناء والبنات ..!


👥 كل واحد يفكر في إرسال هدية لزوجته أو لصديق عزيز عليه في مناسبة ما .. ولكن هل يفكر أحدنا أن يفاجأ أمه أو أباه بهدية ؟!.

👥 ربما لا تعرف حجم الحب الذي يكنه قلب أمك أو أبيك لك ولكن عندما تتزوج وتنجب أنت الأبناء ستعرف مقدار الحب الذي يكنه الآباء والأمهات لأبنائهم، وإذا لم تحس بعد ذلك بمقدار الحب الذي أحدثك عنه الآن فتأكد يا عزيزي بأن قلبك هو مجرد صخرة صماء !!!.

👥 كل شيء يعوض في هذه الدنيا ، فزوجتك قد تنفصل عنها وتتزوج أنت من هي أفضل منها ،
أبناؤك تنجب غيرهم وأموالك ستجمع غيرها ولكن أمك أو أباك هما الشيء الوحيد الذي إذا ذهب .. لا يعود ولا يعوض أبداً !!


👥 بعض الأبناء يعتقدون أن الأم مجرد خادمة تطبخ وتنظف وتوقظ في الصباح ، ولكن الفرق الوحيد بينها وبين الخادمة هو أن الخادمة تأخذ راتباً ولا يهمها حالك مطلقاً ، والأم تعمل ليلاً ونهاراً وببـلاش، ومع المحبة والتضحية والصبر والأمل الكبير فيك !!

👥 كم واحد منا يقبل يد أمه أو أبيه وكم واحد منا يقبل رأسيهما وكم واحد منا يكلمهما باحترام وأدب .. ولو نظر بعضنا إلى أسلوب تعامله مع أمه وأبيه لوجد نفسه في بعض الأحيان عاقاً وجاحداً ..!


👥 بعد وفاة الأم أو الأب وهداية الأبناء يتمنى كل مقصر أو عاق أن يخرجا رأسيهما من قبريهما ليقبلهما ويقول لهما : أماه .. أبتاه .. سامحاني .. ولكن هيهات فقد فات الأوان !!

👥 إذا أمك أو أبوك ناديا عليك واختاراك من بين إخوانك ،، فاعلم أن الله ساقك إلى عبادة عظيمة .. فلا تفوتها.

👥 إذا كان أمك أو أبوك ميت أو كلاهما فإن اعظم البر بهما الدعاء لهما ليلاً ونهاراً وفي كل حال يستجاب فيها الدعاء وكذلك الصدقة عنهما بالمال والإطعام وسقي الماء وغير ذلك قليلاً كان أو كثيراً ، وكأنك تقدم لهما الهدايا الجميلة وهم أحياء ومن أفضل الصدقات أن تعمل لأمك أو لأبيك وقفاً خيرياً، وخاصة اذا كان الله قد وسع عليك ( بل تعمله حتى وان كانوا أحياء ) ..

👥 الحديث في البر بهما يطول جداً ولكن تأكد أن البر بهما سلف ودين سيسدده لنا أبناؤنا كاملاً غير منقوص بإذن الله !!

اللهم اغفر لأمهاتنا وآبائنا وارحمها كما ربونا صغاراً ..

اللهم اجمعنا بهما في الفردوس الأعلى من الجنة يارب العالمين ...

اللهم صل و سلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ..

منقووووووول

عايد
2015-05-21, 02:31 صباحاً
الهم آمين مشرفنا واستاذنا القدير ابو عبد العزيز (محمد بن غيث) الواثق بالله
اللهم أجعل ماقدمته لنا في هذا الموضوع التذكيري الجميل والرائع في ميزان حسناتك ... وأسأل الله ان يكتب لك به الاجر والثواب ... فهو موضوع ذا أهميه
أرجو أستاذي أن تتقبل مروري مع كل الووووود والتقدير لشخصك الكريم