المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حل العيد أحبتي فمن كان له عندي مظلمة فليعفوا عني ويسامحني ..... أخوكم المحب / الوااا(بالله)اااثق


الوااا(بالله)اااثق
2013-10-15, 03:27 صباحاً
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصﻻة والسﻻم على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن واﻻه


أحبتي في الله

السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته ....... وبعد :

الكثير منا وﻻ بد أن يكون له عند أحد مظلمة إﻻ من رحم ربي

مظلمة بسبب نميمة نمها عليه
مظلمة بأكل ماله
مظلمة بذكره وغيبته وبهتانه
مظلمة بقطيعة رحم
مظلمة بالتفريق بينة وبين خﻻنه
مظلمة بالتفريق بينه وبين أهل بيته
مظلمته بأكل ماله وقهره إن كان يتيما أو ضعيفا أو مسكينا
مظالم شتى ﻻ يعلمها وﻻ يحصيها إﻻ الله عز وجل

أحبتي في الله

ما أجمل أن يتحلل الواحد منا من هذه المظالم إن وجدت قبل يوم ﻻ ينفع فيه مال وﻻ بنون إﻻ من أتى الله بقلب سليم فعسى أن ينال صفحا وعفوا ممن كان له مظلمة عنده له ﻻ سيما في هذه الأيام الفضيلة

العيد حل علينا وما أحلى وأجمل أيامه ولياليه

فﻻ أظن بأن من كان له مظلمة عند أخيه لو جائه الظالم له متحلﻻ ومستبيحا من مظلمته أن يرده خائبا إﻻ أن يشاء الله في أغلب الحاﻻت ﻷنها ﻷمور دنيا ﻻ تساوي عند الله جناح بعوضه

فلنتحلل من هذه المظالم التي علينا إن وجدت وإن كان غير ذلك فلتحمد الله ولتسألوه الثبات وأن ﻻ يميتكم وفي أعناقكم أو فوق أعتاقكم مظلمة لأحد كائنا من كان وعلى حد سواء مسلما كان أو كافر

نعم فالله ينصر للمظلوم ممن ظلمه حتى وإن كان كافر فليتنبه لذلك

العيد حل علينا

وها أنا أعلنها اليوم أمام الله ثم أمامكم وأشهد الله ثم أشهدكم علي بأن كل من كان في رقبته مظلمة لي أنا في أي أمر كان سواء ( غيبة .. نميمة .. وشاية .. أكل مال .. سب وشتم .. تحقير .. إلخ ) بأني قد حللته وسامحته من كل حق لي عنده اليوم .. ويوم العرض الأكبر عندالله سبحانه وتعالى وأسأل المولى أن يعفوا عني وعنه وأن ﻻ يحملني وﻻ أي أحد من إخواني المسلمين ما ﻻ نطيق من مظالم أو غيرها مما ﻻ يطاق

اللهم إني قد عفوت عن كل من ظلمني لوجهك الكريم وحبا فيك وحبا ورجاء في ما عندك فاعفوا اللهم عنه ... آمين

إخوتي أحبتي في الله حل العيد

فأعلنوها مدوية لكل أحد سامحتك يا من ظلمتني ليس لضعف مني وﻻ خور
كﻻ بل رجاء في ما عند الله .. وعسى أن ننال الصفح والعفوا من الله فكلنا خطاء وظالم لنفسه وﻻ ريب

أحبتي في الله

جربوا المسامحة ووالله لتجدن حﻻوتها في صدوركم ولتجدن راحة في قلوبكم ... ولما ﻻ ... لأنه بعد الشحناء حل مكانها التصافي والوداد وبعد الكراهية حل محلها المحبة والألفة وبدﻻ من الدعاء عليه تلهمو الدعاء له ولكم... جربوا

كل ما عليكم هو أن تجربوا وبعدها سترون الفرق حتى على أنفسكم ونفسياتكم فهل جزاء الإحسان إﻻ الإحسان

أحبتي في الله

هذا ما جال في خاطري مع إطلالة عيد الأضحى تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال والأمل يحدوني بأن ألقى منكم آذان صاغية وقلوب واعية

هذا وآخر دعواي أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على نبينا محمد

والسﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته

بقلمي كتبته في يوم الثﻻثاء 10/12/1434 فجر يوم عيد الأضحى

أخوكم المحب
الوااا(بالله)اااثق
محمد بن عبدالعزيز بن غيث

كمال البدور
2013-10-15, 01:52 مساءٍ
بارك الله فيك اخي الحبيب ابو عبدالعزيز
وكل عام وانت بخير
نسأل الله المغفرة للجميع
ومن طبع المسلم انه لا يحمل في قلبه لاخيه المسلم اي ضغينه
ونحنوا جميعا" اخوة متحابين متسامحيين ولا اظن ان احد يبخل على اخيه بالمسامحه
لان الانسان خطاء بطبيعته وخير الخطائين التوابون
ودي واحترامي

عبدالله الشيبه
2013-10-16, 05:06 مساءٍ
جزاك الله خير الجزاء أخي الكريم أبو عبدالعزيز على النصح والتذكير
والله يعيننا جميعا على التسامح والله يديم المحبه بيننا ويجعلنا متحابين فيه
شكرا لك أخي الوااا(بالله)اااثق

أحمد الحربي
2013-10-17, 02:13 صباحاً
الحمدلله إخوان لابين الإخوان شحناءوضغائن جزاكم الله خير كل عام وأنتم بخير

عبدالرحمن المطيري
2013-10-18, 01:34 مساءٍ
الله يغفر ويتجاوز ويصفح عنا يا كريم ...
بارك الله فيك