المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ثيـاب فاخـرة .,. ونفـوس عـــارية


محب العيص
2013-10-13, 11:55 مساءٍ
ثياب فاخرة .,. ونفوس عارية

ما أسوأ حال الإنسان الذي يتجمل بالثياب الفاخرة
ونفسه عارية من الأخلاق الفاضلة وقلبه خاوِ من الإيمان ...؟؟؟؟
ولقد امتن الله عليك بما جعل لك من اللباس والزينة ما تستر به جسدك وتتجمل به للآخرين .
لذلك جعل ربي شكر نعمة اللباس ..... أن تتجمل بلباس التقوى فهو خير اللباس ...
لا لباس الشهرة .. وما جر من فساد للأخلاق وللأنظار ...
ألم تفكر ولو للحظة ...ما فائدة اللباس الفاخر عند الموت ...
ونزول القبر وأنت لن تلبسه هناك ..؟؟؟
إنك تارك دنياك وما فيها ولن تأخذ معك إلا لباس خاص للتراب ...
لن تحمل معك الغالي والثمين ... لن تتجمل وتتزين ...
إنه آخر مكان تفكر أن تتزين له ...
فليسترح بالك من اللهث والجري حتى الموت وراء الأمور الخداعات ..
لن تحمل معك إلا ... لباس التقوى والعمل الصالح ..
تأمل قول الشاعر ...
إذا المرء لم يلبس ثيابا من التقى تقلب عريانا ولو كان كاسيا
كيف تتزين للبشر
وأنت تتعرى لرب البشر ...؟؟؟؟
كيف لا تستحي من العيب ... وأنت تجاهر بالعرى ....؟؟؟؟
كيف لا تتجمل بالحياء ... وأنت لا تتورع عن الذنب ...؟؟؟
فإن الثياب ستزيدك من قبح وازدراء الناس لك ... لأنه ليس لباس التقوى ...
من سيجملك في عيون الناس .... تأكد هو الله ....
ومن سيشينك في عيون الناس أيضا ... حتما هو الله ...
فوالله مافي العيش خير ... إذا ذهب الحياء ...
فالبس لباس التقوى وتجمل بالحياء ...
تزداد تألقا وجمالا .....


ثياب فاخرة .... ونفوس عارية


نسأل الله السلامة و العفو يارب



منقول

الوااا(بالله)اااثق
2013-10-14, 12:20 صباحاً
سلمت وسلمت أناملك

وبارك الله فيك

أخي الحبيب
محب العيص

على النقل لهذا الموضوع القيم والهام

ولباس التقوى ذلك خير

لا حرمك الله الأجر والثواب

كمال البدور
2013-10-14, 10:04 صباحاً
ثياب فاخرة .... ونفوس عارية


نسأل الله السلامة و العفو يارب


اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآمين
مشكور اخي الفاضل على النقل المفيد
يا رب جملنا بستار التقوه ولا تفتتنا
اشكرك اخي وكل عام وانت بخير

عبدالرحمن المطيري
2013-10-14, 06:52 مساءٍ
بارك الله اخي الكريم محب العيص
على الطرح القيم

عبدالله الشيبه
2013-10-15, 12:21 صباحاً
الله يجعلنا جميعا من أهل الإيمان ومكارم الأخلاق
جزاك الله خير الجزاء أخي محب العيص على نقل هذا الموضوع الهادف